حوادث

تفكيك عصابة لسرقة السيارات بتمارة

الموقوفون سرقوا سيارة رباعية الدفع وقاموا بتركيب هيكلها في سيارة اخرى

فككت مصالح الشرطة القضائية بالأمن الاقليمي بتمارة، أخيرا، بتعاون مع مصالح الدائرة الأمنية السابعة بالمدينة عصابة يتزعمها ثلاثة متهمين أغلبهم من ذوي السوابق القضائية في السرقة.
وأفاذ مصدر مطلع أن مصالح أمن الدائرة السابعة أحالت على الشرطة القضائية شكاية لمواطن يؤكد تعرض سيارته المكتراة  للسرقة بتمارة، حيث تم تجنيد مصالح أمن ومخبرين لتوقيف المتورطين في هذه الشبكة.
وحسب شكاية المواطن فقد وضع سيارته ذات الدفع الرباعي  بالقرب من منزله، ولما استيقظ من النوم وجد سيارته قد تعرضت للسرقة، حيث تم الاستماع اليه في محضر قانوني وأكد أنه كان يوجد بها دفتر للشيكات وحقيبة يدوية، كما تم الاستماع الى الممثل القانوني لوكالة كراء السيارات والذي حدد أوصاف السيارة المسروقة ذات الدفع الرباعي كما ادلى بالوثائق الإدارية التي تخصها.
وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح”، فقد كان الممثل القانوني للوكالة في جولة بمدينة تمارة حين انتبه إلى السيارة المسروقة وقام  بالاتصال بمصالح الشرطة القضائية التي حلت بعين المكان وفرضت حراسة مشددة ،وتمكنت من اعتقال أحد المتورطين في الملف واقتادته الى مصالح الشرطة للتحقيق معه، إذ أكد وجود شريك له في هذه العملية، وانتقلت المصالح ذاتها الى مكان المبحوث عنه، وألقت القبض على المتورط الثاني  الذي اعترف ضمنيا بعمليات السرقة وتزوير لوحات السيارة ذات الدفع الرباعي.
وارتباطا بالموضوع، علمت “الصباح” من مصدر مطلع أن الجناة عمدوا الى استعمال هيكل السيارة المسروقة في سيارة أخرى من نوع تويوتا بتمارة وكانوا يتحركون بها في عدة مناطق حتى لا يثيروا انتباه الأمن والضحايا.
وفي السياق ذاته عثرت المصالح الأمنية على وثائق السيارة المزورة كما عثرت على الورقة الرمادية الاصلية للسيارة المسروقة.
وخلال الأبحاث التمهيدية التي باشرتها الفرقة الرابعة للبحث بالأمن الاقليمي لتمارة، اكتشفت ان الجناة استعملوا بعض الوثائق الأصلية وقاموا بالاستعانة بوثائق مزوة بطريقة محترفة، وهو ما أكدوه أثناء الاستماع إليهم في محاضر قانونية.
وخلال الابحاث مع الضنين اكدا في محاضر أفوالهما وجود متورط ثالث وراء القضبا بسلا شريك في هذه العمليات تربطه علاقة بهما وسبق أن تم تقديمه بموجب مسطرة مرجعية إلى العدالة.
وعلمت الصباح أن الوكيل العام بالرباط أمر بتمديد الحراسة النظرية للموقوفين في هذا الملف لمعرفة الحيل والطرق التي يسلكها المتهمون في التزوير والسرقة.
وبعد الانتهاء من الابحاث والتحريات أحالت الشرطة القضائية الملف على أنظار ملحقة محكمة الاسئناف بسلا والموقوفين الثلاثة في حالة اعتقال بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية وسرقة السيارات والتزوير في وثائق إدارية.
وحسب مصدر مطلع مثل المتهمون نهاية الأسبوع الماضي أمام غرفة التحقيق وتم إرجاء النظر في ملفهم الى 28 من شهر أكتوبر الجاري بعد التماس إعداد الدفاع.
عبد الحليم لعريبي (الرباط)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق