حوادث

أمن البيضاء يبحث عن زعيمة حركة “التشرميل”

كشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن عناصر الأمن بالبيضاء، تجري بحثا معمقا عن فتاة كشفت التحقيقات أنها وراء نشر مجموعة من الصور المرتبطة بظاهرة «التشرميل» في صفحات «فيسبوك». وقالت المصادر ذاتها إن العديد ممن نشرت صورهم في هذه الصفحات والذين توصلت إليهم مصالح الأمن ، أكدوا أنهم تعرفوا على هذه الفتاة عبر فيسبوك، وتبادلوا معها الرسائل قبل أن تطلب  منهم بعث صور لهم بعد أن تمكنت من إغرائهم، قبل أن يفاجؤوا بنشر صورهم الخاصة على هذه الصفحات، بعد أن أدخلت لها بعد التعديلات عن طريق ما يسمى ب «الفوطوشوب»، وكتبت عليها تعليقات وتدوينات لها حمولة إجرامية.
وفي ارتباط بموضوع «التشرميل» كشفت مصادر «الصباح» أن عدد الموقوفين بمدينة الدار البيضاء ارتفع إلى 51 اعتقلوا من قبل مختلف المناطق الأمنية بالبيضاء، بعد الحملة الأمنية التي شنت على الظاهرة.
وقالت المصادر ذاتها إن عناصر الفرقة الجنائية الولائية أوقفت شخصا ممن ظهروا في صور يحملون أسلحة بيضاء وساعات يدوية ومبالغ مالية، ويعتبر أحد أبرز الذين عرفت صورهم انتشارا واسعا، مضيفة أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر 26 سنة، متزوج ويعمل مياوما بدرب غلف، وقد ظهر في صورة عاري الجسد ويحمل سيفا على ظهره الموشوم قرب البحر، أما باقي المشتبه فيهم فقد تم ضبطهم بمنطقة أمن آنفا وعين الشق، وقد تم تشخيص هوياتهما بعدما ظهروا في صور موسومة بالإثارة في موقع «فيسبوك».
  وأضافت المصادر ذاتها أن ثلاثة «مشرملين» ممن ظهرت صورهم في «فيسبوك»، أوقفوا بمدينة طانطان ليرتفع العدد إلى 54، ومن المنتظر أن يعرف الرقم ارتفاعا خاصة أن عناصر الأمن تقوم بأبحاثها الميدانية والتقنية لتوقيف جميع أنصار ودعاة ما بات يعرف بظاهرة « التشرميل»، بعدما عرفت صورهم انتشارا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، وبعدما تأثرت شرائح كبيرة من المجتمع بخطورة تلك الصور التي كان لها انعكاس سلبي على الإحساس بالأمن لدى المواطن.
الصديق بوكزول
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض