fbpx
الأولى

الدولة تفقد الملايـير بسبب التقادم

تقاعس في سلك المساطر القضائية وعدم تتبعها يفقد الدولة مصداقيتها ويساهم في تنامي الفساد

لم تتمكن الدولة المغربية من استرجاع أموالها المنهوبة أو المبددة، بسبب تقاعسها في تتبع ملفات التي تخص ذلك، الذي كلفها مبالغ مهمة، لم تتمكن من استرجاعها وطال بعضها التقادم.  ومن بين الملفات التي أثيرت حولها علامات استفهام حول مدى تتبع الدولة للأموال العامة ذلك الذي أصدرت فيه المحكمة الابتدائية المدنية بالبيضاء، حكما بالتقادم في المطالب التي تقدمت بها الدولة المغربية ووزارة الاقتصاد والمالية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى