حوادث

تقني بسيدي رحال أمام النيابة العامة ببرشيد

اتهم بسرقة معدات وأنابيب بلاستيكية من  تجزئة سكنية

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز المؤقت لسيدي رحال الشاطئ، يوم أمس (الخميس)، على النيابة العامة بابتدائية برشيد ثلاثة أشخاص، من بينهم تقني ببلدية سيدي رحال الشاطئ. واستنادا إلى معلومات حصلت عليها «الصباح»، فان عناصر الدرك الملكي انتقلت يوم الاثنين الماضي إلى دوار بالمنطقة اثر تلقيها خبرا، مفاده أن أشخاصا على متن شاحنة يسرقون معدات وأنابيب بلاستيكية من إحدى التجزئات السكنية، ما دفع عناصر الدرك الملكي إلى الانتقال على «عجل»، وأثناء وصولها وجدت شاحنة محملة بأنابيب بلاستيكية، ومحاصرة ببعض الأشخاص، وبعد التحريات الأولية تبين لفرقة الدرك الملكي أن سائق الشاحنة جاء بأمر من تقني بالبلدية لحمل كمية من الأنابيب إلى دوار آخر.
وفتحت عناصر الدرك الملكي بحثا في الموضوع، واستمعت إلى أطراف النزاع، إذ أكد تقني مصالح البلدية أنه كان ينوي نقل الأنابيب البلاستيكية إلى دوار العلام لانجاز بعض الإصلاحات المؤقتة المتعلقة بشبكة التطهير، في انتظار الشروع في برنامج إعادة هيكلة الدوار سالف الذكر، وبخصوص الاتهامات الموجهة إليه، نفى سرقته للأنابيب، مؤكدا في السياق ذاته انه التمس من مقاول معروف بالمنطقة مده ببعض التجهيزات في إطار المساعدة للقيام ببعض الأشغال بدوار العلام، واستجاب المقاول سالف الذكر، ولبى طلبه، ودله على تجزئة متوقفة الأشغال بها، وحمل كمية من الأنابيب تعود ملكيتها إلى المقاول المكلف في الوقت ذاته بانجاز أشغال التجزئة السكنية سالفة الذكر، مضيفا في سياق تصريحاته أنه التمس من سائق الشاحنة مساعدته.
وواصلت عناصر الدرك الملكي بالمركز المؤقت لسيدي رحال الشاطئ تحرياتها، واستمعت إلى المقاول، وأكد ما جاء على لسان تقني البلدية، بالإضافة إلى استماعها إلى سائق الشاحنة وسائق رافعة.
وأنهت عناصر الدرك الملكي مسطرة بحثها التمهيدي، وربطت الاتصال بالنيابة العامة، وأمرتها الأخيرة بتقديم تقني البلدية وسائقي الشاحنة والرافعة يوم أمس (الخميس) إلى وكيل الملك بابتدائية برشيد قصد اتخاذ الإجراءات القانونية.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق