fbpx
مجتمع

سـوس تلتحـف البيـاض

عامل تارودانت يستنفر السلطات المحلية ورؤساء الجماعات لمواجهة آثار التساقطات الثلجية

التحفت قمم وأقدام سلسلة جبال إيموزار إداوتنان بأكادير، وسلاسل جبال الأطلس الصغير بتارودانت وتافراوت وطاطا وإيفران الصغير، جبة البياض منذ أول أمس (الثلاثاء) الماضي، نتيجة التساقطات الثلجية التي عرفتها جهة سوس ماسة، بشكل استثنائي.
وكست الثلوج المرتفعات الجبلية بسوس، التي يتجاوز علوها أكثر من 600 متر عن سطح البحر، مما جعل كل مناطق سوس تعيش برودة استثنائية تصل أحيانا إلى ما بين 4 و7 درجات.
وغطت الثلوج قرى ودواوير وبلدات ومداشر بعدة مناطق بجبال إداوتنان، أحواز أكادير إداوتنان، منها جماعات إيموزار وتيقي وأدرار وتدرارت وغيرها، إذ عم البياض غابات الأركان والزيتون. كما شهدت جبال إقليم اشتوكة آيت باها بكل مم إسافن وتنالت وإدا وكنظيف وغيرها، تساقطات ثلجية مهمة غيرت ملامح المنطقة الجبلية، محولة إياها إلى لوحة فنية ناصعة البياض.
من جهة أخرى، عرفت مرتفعات جبال جماعات بإقليم تزينيت، خاصة بجبال تافراوت وأنزي وضواحيها، ومنطقة تاسريرت بتافراوت وجماعة تنالت آيت صواب بإقليم اشتوكة أيت باها، تساقطات ثلجية كثيفة خلال اليومين السابقين.
وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا لعدد من المناطق الجبلية بسوس مكسوة بالثلوج، وبينها مناطق تشهد تساقطات ثلجية لأول مرة منذ عقود، حسب السكان المحليين.
وتعرف مراكز ودواوير إقليم تارودانت الجبلية موجة عنيفة من الثلوج المصحوبة بالبرد القارس، المتزامن مع تساقطات مطرية غزيرة، استنفرت السلطات الإقليمية والمحلية.
وأعطى عامل إقليم تارودانت، رئيس اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع، تعليماته لرؤساء المصالح الخارجية، ورجال السلطة العمومية، وكذا رؤساء الجماعات المحلية بالإقليم، من أجل الاستعداد لمواجهة أي طارئ مرتبط بالتساقطات الثلجية والمطرية بالمناطق الجبلية.
وهمت التعليمات الموجهة إلى رؤساء الجماعات الترابية وضع الآليات اللوجستيكية وسيارات الإسعاف والموارد البشرية المعنية في حالة تأهب، والاستعداد لأي تدخل محتمل بما في ذلك مراقبة الحالة الجوية، والعمل على تبني برنامج ديمومة بالنسبة للسائقين طيلة هذه الفترة.
وحث رجال السلطة، على تتبع الوضعية الحالية عن قرب، وإحصاء النساء الحوامل المقبلات على الولادة خلال هذا الأسبوع والمرضى المصابين بأمراض مزمنة، ونبه إلى ضرورة السهر على ضمان استمرار تقديم المراكز الصحية لخدماتها بشكل مستمر طيلة هذه الفترة بتنسيق مع مصالح مندوبية وزارة الصحة، و مديرية وزارة التجهيز التابعة لإقليم تارودانت لفك العزلة عن سكان المناطق التي تعرف التساقطات الثلجية، خاصة منها الجبلية. وباشر العامل زياراته الميدانية والمفاجئة لمجموعة من المناطق، لتتبع عن كثب مدى تنفيذ هذه التعليمات.
وحسب وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، فقد سجلت جل السدود الموجودة بالجهة تحسنا ملحوظا في حقينتها بفضل التساقطات المطرية الأخيرة، حيث سجل سد عبد المومن معدل ملء وصل إلى 3,44 في المائة بمخزون مائي ناهز 6,83 ملايين متر مكعب.
وبلغت حقينة سد إمي الخنك 5,26 ملايين متر مكعب، بمعدل ملء بلغ 53,90 في المائة، أما سد أولوز فقد بلغت حقينته 26,12 مليون متر مكعب، بمعدل ملء بلغ 29,36 في المائة، فيما بلغ المخزون المائي لسد المختار السوسي 12,90 مليون متر مكعب، بمعدل ملء بلغ 32,46 في المائة، أما سد الدخيلة، فبلغت نسبة الملء به 96,49 في المائة. وسجل سد أهل سوس 3,04 ملايين متر مكعب، بمعدل ملء بلغ 65,29 في المائة، وبلغت حقينة سد يوسف بن تاشفين 47,53 مليون متر مكعب، بمعدل ملء بلغ 15,91 في المائة، أما سد مولاي عبد الله، فسجل معدل ملء بنسبة 17,14 في المائة بمخزون مائي يصل إلى 15,52 مليون متر مكعب.

محمد إبراهمي (أكادير)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.