اذاعة وتلفزيون

“لالة العروسة”يختار مشاركين من الخارج

البرنامج يبحث عن منشطين جدد لنسخته المقبلة

للمرة الأولى، قرر برنامج «لالة العروسة» على شاشة «الأولى» فتح باب المشاركة أمام العرسان القاطنين خارج أرض الوطن للمشاركة في برايماته والتباري من أجل الفوز بلقب «لالة العروسة 2011»، إلى جانب المشاركين من مختلف المدن المغربية. وسيحل طاقم من البرنامج يومي ثامن وعشرين وتاسع وعشرين يناير الجاري ببروكسيل لاختيار مشاركين، أكدت مصادر أنهم بعثوا طلبات المشاركة عن طريق «إس إم إس» تقدر بالآلاف، مشيرة إلى أنها شكلت مفاجأة للقائمين على البرنامج وأظهرت أنه يحظى بنسبة متابعة كبيرة في صفوف الجالية المغربية القاطنة بالخارج.
ومن جهة أخرى، ذكرت المصادر نفسها أنه يجري حاليا البحث عن وجوه جديدة لتقديم البرنامج، الذي تكلف السنة الماضية بتنشيط فقراته الرئيسية يونس بلعسري، أما فقراته خارج الاستوديو ويوميات البرنامج فتولت تقديمها فاتن اليوسفي وأسماء كتيبي، خريجتا برنامج «15 سنة 15 موهبة».
ويذكر أن أولى دورات البرنامج قدمتها نجاة الوافي وعبد الله ديدان، بينما قدم النسخة الثانية والثالثة منه الفنان رشيد الوالي، ليعود البرنامج إلى فكرة التقديم الثنائي من جديد في الدورة الرابعة من خلال الفنانة خديجة أسد وزوجها الفنان عزيز سعد الله. وفي ما يخص جديد النسخة السادسة من «لالة العروسة»، أوضحت مصادر في تصريحها ل»الصباح» أنه سيعرف تغييرا على مستوى الديكور وعدد من الفقرات، كما سيحمل كثيرا من المفاجآت لمشاهدي القناة «الأولى».
وسيعرف بث برايمات البرنامج تغييرا، وذلك قبل حلول شهر رمضان الذي سيتزامن مع فصل الصيف والذي كان يبث فيه البرنامج في أولى دوراته.
ومنذ انطلاق البرنامج شارك فيه عرسان من مختلف المدن المغربية مثل الدار البيضاء ومراكش والعيون والعرائش ووجدة وصفرو وورزازات ومكناس وآسفي وشفشاون وخريبكة، الذين تباروا للحصول على شقة وحفل زفاف فاخر وسفر إلى خارج أرض الوطن ومبلغ مالي مهم.
وجدير بالذكر أن البرايم الأول من النسخة الماضية من «لالة العروسة» حقق بعد عرضه نسبة مشاهدة بلغت 42 في المائة أي ما يعادل ثلاثة ملايين و800 ألف متفرج.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق