fbpx
الأولى

ملاسنات بين برلمانيين في لقاء مع والي البيضاء

تحول لقاء عقده والي البيضاء الجديد، خليد سفير، صباح أمس (الجمعة)، إلى جلسة استماع ومكاشفة بين 30 برلمانيا وعمال عمالات جهة الدار البيضاء الكبرى. وكشفت مصادر مطلعة أن الاجتماع لم يخل من ملاسنات بين بعض البرلمانيين، ومن محاولة آخرين التنصل من المسؤولية في ما آلت إليه العاصمة الاقتصادية إلى كبرها، إذ وصفتها برلمانية حضرت اللقاء بـ «كازا الغولا»، قبل أن يرد عليها الوالي مؤكدا أنه لا يجب اتخاذ ذلك مبررا لعدم بذل مجهودات لحل مشاكل المدينة. وحسب المصادر ذاتها، فإن برلمانيا استقلاليا رد بغضب على برلماني من مديونة، ليتحول اللقاء إلى مسرح للشجارات، قبل أن يتدخل الوالي لفض النزاع، وإعادة الاجتماع إلى سياقه، بتوجيه تعليمات صارمة إلى العمال للقيام بزيارات إلى مختلف الأحياء التي تنتمي إلى مجالهم الترابي، ومعاينة مختلف المشاكل التي تعانيها على مستوى البنيات التحتية وغيرها.
وكان الوالي الجديد دعا العمال والبرلمانيين إلى اجتماعات مكثفة، استغرق آخرها أزيد من ساعتين، تحدث فيها البرلمانيون عن مختلف المشاكل التي تتخبط فيها دوائرهم، وتبين من خلال مداخلاتهم أن لكل منطقة خصوصيتها ومشاكل تختلف عن تلك التي تعانيها أخرى، ما جعل الوالي يوصي العمال بضرورة جرد هذه المشاكل وصياغة حلول مناسبة لها في أقرب الأوقات.
 ويجدر بالذكر أن اجتماعات أخرى عقدت طيلة الأسبوع الماضي في مجلس المدينة، وعلى مستوى الجهة لوضع خارطة طريق لإحياء البيضاء وإعادة الروح إليها لتتحول إلى مدينة مالية عالمية.

ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى