fbpx
الرياضة

بودريقة: لا يمكن لسيبوب أن يكون طرفا في قضية الرباطي

أرجع محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، عدم تعيين محمد سيبوب ، كاتب عام الفريق، ومحام بهيأة المحامين بالبيضاء، للمرافعة في قضية أمين الرباطي، إلى أسباب مهنية صرفة، وأخرى ذات طابع اجتماعي. وأكد بودريقة في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن سيبوب ملزم باحترام قرارات المكتب المسير، بغض النظر عن موقفه من القضية، وقال”لا يمكن أن يكون طرفا في القضية، بصفته عضوا في المكتب المسير، الذي يقاضي الرباطي”، مضيفا” لذلك اخترنا مكتبا للمحاماة للنيابة عن الرجاء في قضية استأثرت باهتمام الرأي العام، دون التقليل من قيمة سيبوب، المشهود له بالكفاءة”.
من جهته، دعا سيبوب العائلة الرجاوية إلى التريث، وعدم التسرع في قضايا تهم مصير النادي، وتابع “يبدو أن القضية أخذت أكبر من حجمها، وعلى الجميع أن يدع القضاء يحسم في مصيرها، دون تشويش، أو إبداء آراء لن تفيد في شيء، في الوقت الحاضر”.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى