fbpx
مجتمع

“دوار السكويلة” … من معاناة “البراكة” إلى مأساة “الكراج”

خروقات همت توزيع البقع الأرضية وأزيد من 100 أسرة تواصل الاحتجاج

بمقر عمالة مقاطعات سيدي مومن البرنوصي، في فبراير الماضي، رفع مسؤولون ترابيون وجماعيون ومن مؤسسة العمران أيديهم لقراءة الفاتحة على دوار “السكويلة”، بعد هدم آخر “براكة”. شربوا نخب الانتصار “التاريخي” الذي لم يكن سوى كؤوس شاي وحلويات مغربية، غير أن قراءة “الفاتحة”، كانت فاتحة مشاكل جديدة، بعد أن اعتصم العشرات من المواطنين، احتجاجا على قسمة وصفوها بـ”ضيزى” للبقع الأرضية المخصصة لهم، ليبدأ مسلسل جديد من التوتر، قال المسؤولون إنه سينتهي سريعا،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى