fbpx
الأولى

صفارة إنذار تحبط سرقة بنك بالبيضاء

شخصان اقتحما الوكالة ليلا وأحدهما حاول الهرب قفزا فأصيب بكسر

بالبيضاء، أخيرا، شخصين على الوكيل العام للملك، بعد متابعتهما بتهمة السرقة الموصوفة من داخل وكالة بنكية والعنف.
وعلمت «الصباح» من مصادر مطلعة أن شخصين ولجا إلى داخل وكالة بنكية بشارع محمد بوزيان بتراب منطقة أمن مولاي رشيد بعد أن كسرا زجاجها بمطرقة، وحينما كانا يهمان بجمع مبالغ مالية ارتفع صوت الإنذار ، لينتبه حراس ليليون للأمر  ويتم إيقاف المتهمين. وقالت المصادر ذاتها إن أحد المتهمين قفز في محاولة منه للهرب، من غرفة علوية داخل البنك، غير أنه سقط ليصاب بكسر في رجله، ما صعب عليه الهرب، ليتم إيقافه رفقة شريكه، والاتصال بعناصر الشرطة. وكشف البحث مع المتهمين أنهما خططا مند مدة لتنفيذ السرقة، وأنهما ترصدا المكان جيدا وعرفا مداخل ومخارج البنك، قبل أن يقررا تنفيذ عملية السطو، إذ تكلف أحدهما بالحراسة، فيما ولج الثاني إلى البنك قبل أن يكشف أمرهما.
وانتقلت عناصر الشرطة رفقة فريق مسرح الجريمة إلى الوكالة حيث عثروا على المتهمين موقوفين من قبل ثلاثة حراس ليليين، وتبين أن أحدهما مصاب بكسر، لينقل إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج. فتح تحقيق في الموضوع استمعت خلاله عناصر الشرطة إلى الشهود (ثلاثة حراس ليليين) الذين أكدوا للضابطة القضائية أنهم بينما كانوا يزاولون عملهم سمعوا صوت إنذار منبعث من الوكالة البنكية ليتوجهوا إلى المكان لمعرفة سببه، وبوصولهم إلى الوكالة موضوع السرقة عاينوا شخصا يحاول الفرار، بعدما أحدث كسرا ببابها لتتم ملاحقته من طرف اثنين منهم إلى أن تمكنا منه وأوقفاه، في حين أن ثالثهم بقي بجانب الوكالة وبعد أن ألقى نظرة بداخلها، رأى المتهم الثاني الذي لم يسعفه كسره في النهوض والهرب. وأكد المتهم الأول أنه خطط رفقة شريكه  لسرقة مبالغ مالية من الوكالة البنكية عن طريق الكسر، غير أن الحظ لم يسعفهما، إذ أن جهاز الإنذار سرعان ما بدأ في الاشتغال، وهو ما أثار انتباه الحراس الليليين الذين حاصروه، بينما كان يحاول الفرار تاركا وراءه زميله الذي حاول في البداية القفز من غرفة علوية بعدما سماعه صوت الإنذار، لكنه سقط من أعلى ليصاب بكسر مزدوج في رجله وحوصر. وأكد المتهم الثاني، الذي استمعت إليه عناصر الشرطة بعد خضوعه للعلاج، تصريحات شريكه.
الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى