الرياضة

حجي ينضم لإيلازغسبور التركي

انتقل الدولي المغربي السابق يوسف حجي إلى إيلازغسبور التركي، بداية الأسبوع الجاري، بعد نجاح المفاوضات مع مسؤولي النادي. وكان حجي انتقل إلى فرنسا فور فسخ عقده مع العربي القطري، للاجتماع مع مسؤولي نانسي الفرنسي، ناديه السابق والذي تلقى تكوينه فيه ، حول عقد جديد يربطه بالفريق، الذي كان ينوي تكليفه بمهمة الاستشارة، بعد انتهاء عقده الجديد مع نهاية الموسم المقبل، غير أن المفاوضات فشلت واضطر معها حجي إلى الانتقال إلى الدوري التركي.
وكان الموقع الرسمي لنادي إيلازغسبور أعلن عن ضم الفريق حجي البالغ من العمر 33 سنة، موقعا بذلك على عقد يمتد لموسمين. ويعتبر إيلازغسبور من الفرق التركية المتواضعة، إذ أنهى بطولة الموسم الماضي في الرتبة 13 برصيد 43 نقطة من أصل 34 مباراة لعبها.
وسبق لحجي أن لعب لفرق فرنسية عديدة وهي نانسي ورين وباستيا، قبل الانتقال إلى العربي القطري. وحمل حجي قميص المنتخب في 64 مباراة مسجلا 19 هدفا.
 العقيد درغام

ميتز يرفض تسريح حجي

رفض ميتز الفرنسي السماح لزكريا حجي الالتحاق بتجمع المنتخب الوطني للفتيان بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، استعدادا لنهائيات كأس العالم التي ستحتضنها الإمارات في أكتوبر المقبل.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر مطلع أن ميتز الفرنسي اعتذر للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على عدم تسريح زكريا حجي ابن اللاعب الدولي السابق مصطفى حجي لحضور تجمع منتخب الفتيان، بحجة أنه مرتبط بالاستعداد للموسم الرياضي المقبل، مشيرا إلى أن هذا الاعتذار أثار العديد من علامات الاستفهام لدى الطاقم التقني للمنتخب الوطني للفتيان، سيما أن الفريق يوجد بفرنسا وغير مرتبط بأجندة خارجية.
وأوضح المصدر نفسه أن الطاقم التقني للمنتخب الوطني للفتيان يتكتم على التجمع الإعدادي الذي يخوضه حاليا بالمعمورة، خوفا من تسرب أخبار اللاعبين الذين رفضوا الالتحاق بالتجمع، بسبب عدم رغبة أنديتهم في تسريحهم، أو لعدم رغبتهم في اللعب للمنتخب المغربي، سيما أن الطاقم التقني احتفظ بسبعة مقاعد لبعض اللاعبين الذين شاركوا في نهائيات كأس إفريقيا، ما جعل حظوظهم ضعيفة في ضمان مكان لهم بالإمارات.
ص .م

مفاوضات السعيدي وكوينز بارك تصل الباب المسدود

وصلت مفاوضات الدولي المغربي أسامة السعيدي ونادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي إلى الباب المسدود، بعد تشبث اللاعب بالبقاء في ليفربول موسما آخر، ومنحه فرصة أخرى قبل ترك الفريق.
وكان المدرب بريندان رودجرز عبر للسعيدي عن نية الفريق الاستغناء عنه ولو معارا إلى أحد الفرق الإنجليزية أو الهولندية التي تريد ضمه، ليستفيد من وقت أكثر للعب، ويسترجع لياقته البدنية التي كان يتمتع بها في هيرنفين الهولندي الموسم قبل الماضي، غير أن الدولي المغربي رفض وقرر البقاء في ليفربول لإثبات ذاته. وكان السعيدي شارك في الرحلة الآسيوية التي قام بها النادي الإنجليزي وقادته إلى إيندونيسيا واستراليا وتايلاند، دون أن يقنع الطاقم التقني الذي قرر إعارته.
ودخل مسؤولو ليفربول في مفاوضات مع السعيدي لإقناعه بالانتقال إلى كوينز بارك رينجرز معارا لموسم واحد بمبلغ وصل إلى مليون ونصف مليون أورو، غير أنه يفضل الاستمرار مع ليفربول والبحث عن مكان رسمي له .
ع . د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق