وطنية

تصريحات تجر الحدوشي إلى القضاء

علمت “الصباح” من مصدر مطلع، أن عمر الحدوشي، أحد شيوخ السلفية الجهادية، توصل صباح اليوم (الثلاثاء)، باستدعاء أمني، بأمر من الوكيل العام لدى استئنافية تطوان،  للاستماع إليه بخصوص التصريحات الخطيرة التي أدلى بها في حق المدير السابق  للسجن المحلي بتطوان في فبراير الماضي، يتهمه فيها بتلقي عمولات من تجار المخدرات وصل مجموعها نحو 700 مليون سنتيم، منذ توليه هذه المسؤولية. وأفادت مصادر جيدة الاطلاع، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان ستستمع إلى الحدوشي في محضر رسمي، في إطار البحث القضائي للتحقيق معه حول ملابسات  وصحة ما أدلى به سابقا من تصريحات خطيرة لوسائل الإعلام، وذلك لإماطة اللثام عن هذه القضية التي أثارت انتباه الرأي العام المحلي والوطني في فبراير الماضي.
 وحسب ما جاء في أقوال الحدوشي، فإن مدير السجن السابق لتطوان تلقى مبالغ مالية من تجار مخدرات مسجونين لتوفير سبل الراحة لهم، وتركهم ينشطون في ترويج الممنوعات داخل السجن.
وكان مدير السجن المحلي السابق بتطوان، مصطفى حجلي، وضع شكاية في الآن نفسه، لدى الوكيل العام للملك ضد المعتقل السلفي السابق عمر الحدوشي، على خلفية اتهامه، في تصريحات صحافية، موظفين بالسجن بالاغتناء عبر الاتجار في المخدرات والسجناء، مطالبا المدير بفتح تحقيق في الموضوع، ومعتبرا تصريحات الحدوشي وشاية كاذبة وادعاءات كيدية.
يذكر أن المندوبية العامة للسجون أعفت مصطفى حجلي، مدير السجن المحلي لتطوان من مهام إدارة السجن في أبريل الماضي، وألحقته بالإدارة المركزية بالرباط، بعد أن استمعت إليه بمعية موظف، تحت إمرته على خلفية شيوع الفيديوهات المنشورة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية تتضمن اتهامات خطيرة للناشط السلفي عمر الحدوشي، في حق مدير السجن المحلي بتطوان.

يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق