الرياضة

وادي زم يـفـجـر قـضـيـة فـي وجـه جـامـعـة الـسـلـة

احتج سريع وادي زم لكرة السلة على جامعة اللعبة، بعد قرارها إجراء مباراة السد الفاصلة للصعود إلى القسم الثاني أمام اتحاد اتواركة، بقاعة فتح الله البوعزاوي بسلا  الجمعة الماضي.  ووجه مسؤولو فريق وادي زم رسالة شديدة اللهجة إلى رئيس جامعة السلة، متهمينه ب ”الانحياز” و ”عدم النزاهة ”، وتفضيله جهة على أخرى، وذلك من خلال إصداره قرار خوض مباراة الصعود للقسم الثاني بقاعة  البوعزاوي بسلا ، القريبة من معقل اتحاد تواركة، في حين أن المسافة الفاصلة بين سلا ووادي زم تزيد عن 200 كيلومتر، وهو ما يتنافى مع مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق في مثل هذه المباريات الحاسمة.
واعتبرت الرسالة الاحتجاجية الموجهة إلى رئيس جامعة كرة السلة، والتي تتوفر ”الصباح الرياضي”، على نسخة منها، القرار بالجائر وغير المنسجم مع التوصيات الملكية التي جاءت بها المناظرة الوطنية الثانية للرياضة الرامية إلى النهوض بالقطاع الرياضي، وذلك من خلال  تحقيق المساواة بين جميع الأندية و الفرق دون تفضيل ناد على آخر.
وأوضحت الرسالة الاحتجاجية ذاتها أن قرار الجامعة يتنافى مع القوانين والمقتضيات العامة المعمول بها  من قبل الجامعة الملكية لكرة السلة في مثل هذه المباريات الفاصلة، والتي تنبني على مبدأين أساسين، الأول أن يكون الملعب التي تجرى فيه المباراة محايدا، والثاني أن تكون مسافة التنقل متساوية بين الفريقين، وهذا ما لم تحترمه الجامعة في اتخاذ قرارها بلعب مباراة السد بقاعة البوعزاوي بسلا القريبة جدا بتواركة، حسب ما جاءت به الرسالة.
وقاطع سريع وادي زم لكرة السلة المباراة، إذ حضر مسؤولوه إلى قاعة البوعزاوي بسلا، ونظموا وقفة احتجاجية داخل القاعة، وهم يحملون لافتات تستنكر قرار الجامعة. وقال عبد القادر صدقي، رئيس سريع وادي زم لكرة السلة، في اتصال هاتفي ب ”الصباح الرياضي”، إن ”مثل هذه القرارات اللامسؤولة، التي تتخذ بإيعاز من جهات خفية تسيئ إلى الرياضة ببلدنا، وتعطي صورة سلبية لواقعنا الرياضي من خلال الإنحياز إلى جهة على حساب أخرى”.
 وأضاف ”يجب على الجامعة الالتزام بالحياد، وأن تترك الأفضلية والحكم للميدان، لا لقراراتها الجائرة”.
ومضى صدقي قائلا ”وعدتنا الجامعة بإجراء مباراة الصعود للقسم الثاني بملعب محايد لكنها أخلفت الوعد، لذلك فإننا ماتزلنا نطالب بإجراء المباراة بمكان محايد، أو إجرائها ذهابا وإيابا كما هو معمول به دوليا. وإلا سنضطر إلى رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية ضد الجامعة”.
يذكر أن هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يصل فيها فريق سريع وادي زم لكرة السلة إلى مباراة السد الفاصلة من أجل نيل بطاقة الصعود إلى القسم الوطني الثاني.
عبد الفتاح قنفود (وادي زم)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق