الرياضة

أزمـة بـيـن الـسـعـيـدي ولـيـفـربـول

الدولي المغربي يرفض الإعارة ويعيد إلى الأذهان مشكل الشماخ مع أرسنال

رفض الدولي المغربي أسامة السعيدي ترك فريقه الحالي ليفربول الإنجليزي وإعارته إلى ناد آخر، بعدما أبدت إدارة الفريق الانجليزي رغبتها في إعارته ليستفيد من وقت أكثر للعب.
وكان السعيدي الذي شارك في الجولة الآسيوية لليفربول لم يقنع المدرب بريندان رودجرز في ثلاث مباريات لعبها الفريق مع إندونيسيا وملبورن الأسترالي وتايلاند، ما جعله يفكر في إعارته إلى الفرق الكثيرة التي ترغب في ضمه، من أبرزها تفينتي وهيرنفين الهولنديين وأندرلخت البلجيكي، غير أن الدولي المغربي رفض، وفضل البقاء في ليفربول ومحاولة التأقلم مع أجواء الفريق الأول ليفوز بالرسمية.
وبهذا القرار يحذو السعيدي حذو مواطنه مروان الشماخ، الذي انتقل إلى أرسنال في 2010 دون أن يقنع المدرب أرسن فينغر، الشيء الذي جعله حبيس مقاعد البدلاء، بعد رفضه هو الآخر الانتقال إلى فريق آخر معارا، ليستسلم امام الضغوط ويعار إلى ويست هام في يناير الماضي، دون أن يتمكن من إقناع مسؤولي النادي.
ومن الأرجح أن يخلق رفض السعيدي الانتقال إلى ناد آخر، أزمة بينه وبين مسؤولي النادي الإنجليزي الذين أعاروا لاعبين شبابا، رغبة منهم في «منحهم مزيدا من الوقت للتألق وكسب مزيد من الثقة في النفس»، كما أوضح ذلك المدرب رودجرز.
وكان ليفربول أعار الحارس الإسباني بيب رينا إلى نابولي الإيطالي رغم أنه قضى ثماني سنوات مع النادي، وجاك روبنسون إلى بلاكبول، في حين يفكر في إعارة مدافعه مارتن سكرتيل إلى النادي نفسه.
ويجتمع المدرب رودجرز مرة أخرى مع الدولي المغربي في الأيام القليلة المقبلة لتحديد مستقبله مع النادي، إذ سيحاول إقناعه بقترة إعارة إلى فريقه السابق هيرنفين أو إلى أندرلخت البلجيكي، الذي قدم عرضا وصل إلى مليون ونصف مليون أورو ليستفيد من السعيدي معارا لموسم واحد.

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق