الرياضة

الأزمـة الـمـالـيـة تـهـدد انـطـلاقـة الـكـوكـب

 يواجه الكوكب المراكشي لكرة القدم وضعا ماليا محرجا، في ظل تأخر توصله بمنحة المجلس الجماعي لمراكش عن الموسم الماضي، والمقدرة ب 300 مليون، في حين لا يمكن للفريق الاستفادة من المنح المخصصة له في الموسم المقبل (800 مليون)، بمقتضى الاتفاقيتين اللتين وقعهما مع المجلس الجماعي ومجلس الجهة، إلا بحلول سنة 2014.
وأوضح مصدر مطلع أن الكوكب مطالب بتوفير ما يقارب 500 مليون، قبل دخول الاتفاقيتين المذكورتين حيز التنفيذ، إذ يتوجب على الفريق تسديد مستحقات اللاعبين، المتعلقة بقيمة الشطر الثاني من منحة التوقيع للموسم الماضي (180 مليونا)، إضافة إلى راتب شهر يوليوز الماضي (50 مليونا)، وقيمة الشطر الأول من منحة التوقيع للموسم المقبل(200 مليون).
وأضاف المصدر أن تأخر توصل الفريق بمنحة المجلس الجماعي، إضافة إلى منحة الفوز بدوري الأمل (50 مليونا)، ومنحة بريد المغرب (100 مليون)، يزيد من الضغط على مسؤولي الفريق مع قرب انطلاق الموسم، في حين لا يستفيد الفريق من منحة الجامعة الوصية، منذ ثلاثة مواسم، بسبب أحكام لصالح لاعبين ومدربين سابقين.
وحسب المصدر ذاته، فإن اللاعبين كانوا يعتزمون عدم خوض استعدادات الفريق في حال عدم توصلهم بمستحقات الموسم الماضي، غير أن العلاقة الجيدة التي تجمعهم بالمدرب هشام الدميعي جعلتهم يعدلون عن القرار، قبل أن يتدارك الرئيس فؤاد الورزازي الوضع، بتدبير جزء من مستحقات اللاعبين، بعد أن عادوا للمطالبة بها بإلحاح،  قبيل حلول شهر رمضان.
وأضاف المصدر أن الورزازي وبعض أعضاء المكتب المسير دبروا مصاريف المعسكر التدريبي الذي أقامه الفريق بمراكش، ومطالبون بتدبير مصاريف بداية الموسم، ما ينذر بوضع مالي محرج قد يؤثر على انطلاقة الفريق في بطولة الموسم المقبل.
ومازال مؤطرو مركز تكوين الفريق المراكشي ينتظرون التوصل بمستحقاتهم المتعلقة برواتب ستة أشهر، إذ ضاقوا ذرعا من الانتظار، رغم حاجتهم الماسة، بسبب تزامن الوضع مع العطلة الصيفية وشهر رمضان، كما أسر بعض الأطر لـ «الصباح الرياضي» أنهم تلقوا فرصا للعمل خارج مركز تكوين الكوكب، غير أنهم يتخوفون من عدم توصلهم بمستحقاتهم في حال المغادرة.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق