الرياضة

“فيفا” يسائل ملف المونديال في 13 ساعة

الاجتماعات خيمت عليها وضعية الجامعة ولجنة التتبع بالوزارة تتحرك لعقد أول اجتماع ولجنة المراقبة لم تعقد أي اجتماع

أرهق وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم ممثلي الجامعة الملكية المغربية للعبة في زيارته إلى المغرب أول أمس (الاثنين) وأمس (الثلاثاء)، لتفقد الاستعدادات لتنظيم كأس العالم للأندية في دجنبر المقبل بمراكش وأكادير.  
وعقد وفد الاتحاد الدولي أربعة اجتماعات مع الممثلين المغاربة لتقييم الاستعدادات لتنظيم المونديال دامت 13 ساعة، امتد الأول من العاشرة صباحا إلى الثانية بعد الظهر، أول أمس (الاثنين)، تلاه آخر من الثانية إلى الخامسة، وثالث من السابعة والنصف إلى الحادية عشرة تخللته وجبة إفطار للمسؤولين المغاربة وعشاء للمسؤولين الأجانب.
وخُصص أمس (الثلاثاء) لاجتماع آخر انطلق في العاشرة صباحا واستمر إلى الثانية بعد الظهر.
وحضر الاجتماعات مسؤولون من الجهاز الدولي واللجنة التنظيمية والشركات المحتضنة، وخيمت على أشغالها وضعية الجامعة بعد انسحاب الرئيس علي الفاسي الفهري وتأجيل الجمعين العامين.
وحسب معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي”، فإن مسؤولي الوفد استمعوا إلى مسؤولين مغاربة، كل على حدة، حول الموضوع، في إطار جمع معلومات حول وضعية الجامعة.
واستفسر الوفد الدولي عن كل النقاط المتعلقة بتنظيم مونديال الأندية، ما يتعلق بالتواصل والأمن والإشهار والتنظيم وغيرها، إذ سجلت الاجتماعات ارتياح المسؤولين الدوليين، بخصوص الدراسات التي أنجز منها 90 في المائة، حسب مصادر قريبة من الملف.
ومثل الجامعة في الاجتماعات العضوان الجامعيان أحمد غايبي وكريم عالم، والموظفون فؤاد الزناتي وهيام بنحمو (التواصل)، والمهدي كنون (الإقامة والنقل) ويوسف الزواوي (المعلوميات).
وفي السياق نفسه، سجلت المصادر نفسها تأخر وزارة الشباب والرياضة في مواكبة التحضيرات، إذ كشفت أن لجنة التتبع التي يرأسها كريم عكاري، الكاتب العام للوزارة، تتحرك لعقد أول اجتماع لها، فيما لم تعقد لجنة المراقبة، التي يرأسها الوزير محمد أوزين أي اجتماع، وذلك على بعد خمسة أشهر من انطلاق المنافسة.
ولم يلتق الوفد الدولي أي مسؤول في الوزارة، كما لم يتسلم منها أي تقرير، لرفض “فيفا” التعامل مع الأجهزة الحكومية واقتصاره على الجامعات.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق