الرياضة

“حروب” فصائل الرجاء تعود إلى الواجهة

مخاوف من تطورها والأمن احتل المكانة في مباراة الرجاء ومولودية الجزائر

ملأ رجال الأمن مدرجات ”المكانة” في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في المباراة الإعدادية التي جمعت الرجاء الرياضي ومولودية الجزائر السبت الماضي، والتي انتهت بفوز الفريق الأخضر بثلاثة أهداف لصفر.
وشهدت المباراة التي عرفت تنظيما محكما، حضورا كثيفا لرجال الأمن، ساهم في دخول الجماهير إلى الملعب بدون مشاكل، وتفاجأت جماهير الرجاء بحضور عدد كبير من رجال الأمن في مدرج ”المكانة” المعروف، والذي يتسم غالبا بحضور جماهيري كبير.
ورجحت بعض المصادر، أن يكون هذا الوجود الأمني الكبير في ”المكانة”، بفعل أعمال الشغب التي عرفتها مباراة نيس الأسبوع الماضي، ولتأمين أكثر للمدرجات، الذي يدخل في الخطط الأمنية الجديدة لتفادي أي صدامات بين الجماهير مستقبلا.
 ورغم الوجود الأمني المكثف شهدت بعض دقائق الشوط الثاني، صدامات قوية بين بعض الفصائل في المدرجات خلفت إصابة عدد منهم بجروح، رغم تدخل الأمن واعتقال بعض العناصر المثيرة للشغب.
وشهدت نهاية المباراة أعمال كر وفر في ”المكانة”.
من جهة أخرى لقيت هذه الصدامات بين بعض الفصائل، احتجاجا كبيرا من قبل جماهير الرجاء، التي طالبت بوضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار، بعيدا عن الحسابات الضيقة التي يمكن أن تحرم الرجاء من جمهوره مستقبلا، خصوصا أنه مقبل على مباراة إعدادية أخرى نهاية هذا الأسبوع أمام الشلف الجزائري.

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق