مجتمع

احتقان بالمحمدية بسبب النقل الحضري

أدى قرار عاملي صادر عن عاملة عمالة المحمدية فوزية امنصار، والذي يقضي بمنع حافلات النقل الحضري الممتاز التي تشغل خطي ابن سليمان المحمدية وبوزنيقة المحمدية من العمل داخل المدار الحضري، إلى استياء وغضب عارم وسط المواطنين، إذ استنكرت مجموعة كبيرة من المواطنين، خصوصا العاملون بمدينة المحمدية والدار البيضاء توقيف هذه الخطوط واصفين القرار ب»التعسفي» و»الظالم» نظرا إلى أنه اتخذ دون اعتبار لمصلحة المواطنين.
وقال المتضررون أنفسهم إن القرار يجعل مشكل تنقل العمال والموظفين إلى مقرات عملهم يتضاعف مرتين نظرا لأن خط الحافلة المذكورة كان وسيلة النقل العمومية الوحيدة التي تمر عبر الكليات في اتجاه محطة القطار. وجاء صدور القرار العاملي بعد مهلة شهر صادرة عن اجتماع ترأسه رئيس قسم الشؤون الداخلية للعمالة المحمدية وباشا المدينة وكبار مسؤولي وموظفي الأمن بالمحمدية، مع أصحاب الطاكسيات الكبيرة التزم المسؤولين بعمالة المحمدية بحل مشكلتهم، عبر وقف اشتغال الحافلات غير المرخص لها. وعاينت «الصباح» رجال الأمن وهم يوقفون الحافلات صباح الأربعاء الماضي بحي رياض السلام بالمحمدية على مستوى كلية الحقوق ويجبرونها على الإركان بجانب الطريق وينظمون حركة السير وعملية نقل الركاب، إذ كانوا يعمدوا إلى توقيف بعض سيارات الأجرة لنقل المواطنين العالقين إلى وجهاتهم المتعددة حيث مقرات عملهم، وفور توصلها بالخبر أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع ابن سليمان، بيانا أدانت من خلاله سياسة ما أسمته «الشيخ والمريد» والانفراد بالقرارات من طرف عاملة المحمدية، والمطالبة بتسوية مشكل النقل الحضري الذي أثر بشكل سلبي على سكان الإقليم.
وطالب البيان باسترجاع رخص النقل التي منحت لغير مستحقيها إبان سنوات الرصاص، قبل أن يختم البيان بالمطالبة بحماية المواطنين في التنقل بكل حرية بالوسيلة التي تتلاءم ومستواهم المعيشي. يشار إلى أن الشركة المذكورة تستغل خطوط الحافلات المقبلة من مدن ابن سليمان وبوزنيقة والمنصورية للعمل داخل المجال الإقليمي لعمالة المحمدية بدون تراخيص ولا دفاتر تحملات واضحة، كما أن تلك الحافلات تستغل في عدة خطوط، بطرق عشوائية، حسب توفر المسافرين. كما تستعمل نوعين من التذاكر للعمل داخل وخارج عمالة المحمدية، ويعمد سائقوها إلى الوقوف كلما صادفهم أحد المسافرين دون اعتبار لعلامات منع الوقوف.
كمال الشمسي (المحمدية)

170 طفلا يستفيدون من برنامج مخيم مركز الحليب

تتواصل  بمرتيل إلى غاية الأربعاء المقبل، فعاليات المخيم الصيفي لمركز الحليب المنظم هذه السنة تحت شعار»المخيم فضاء للمحافظة على البيئة».
ومن المنتظر أن يستفيد من هذه المرحلة التخييمية ، حسب  الجهة المنظمة، 170 طفلا، قادمين من البيضاء والقنيطرة والرباط  وسلا وتطوان وطنجة ومكناس وفاس والخميسات ووجدة، مؤكدة أنهم سيكونون تحت إشراف طاقم إداري وتربوي.
وفي ما يتعلق بالبرنامج العام للأنشطة، أوضحت اللجنة، أنه يضم العديد من الفقرات التربوية، تتوزع بين أنشطة تحسيسية وتوعية في مجالات المحافظة على البيئة والتربية على المواطنة، والسلامة الطرقية والأشغال اليدوية  والسباحة  وأنشطة أخرى فنية وثقافية ورياضية وإبداعية، إلى جانب الخرجات الاستكشافية والاستطلاعية إلى  بعض المدن المجاورة.
وعبر العديد من الأطفال المستفيدين من  المخيم، عن سعادتهم لتكرار تجربتهم في المشاركة في المخيم الصيفي لمركز الحليب. وأوضح سعيد شهم، المدير التربوي للمخيم، أن بفضل الإمكانيات المتاحة، تمكن الطاقم التربوي الذي يشرف على تنشيط الأطفال من تقديم خدماته لفائدة المستفيدين، وذلك في إطار الشراكة التي تجمع شركة مركز الحليب مع جمعية الهدى للتربية والثقافة  في هذا المجال.
إلى ذلك، من المنتظر أن تحيي اللجنة المنظمة للمخيم، الذي يشرف عليه عباس الزعيم،  مساء اليوم (الاثنين)، بفضاء المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل الأمسية الختامية التي تتزامن مع الاحتفال بالذكرى 14 لعيد العرش،إذ سيقام حفل فني يتضمن العديد من الفقرات الفنية تتمحور حول موضوع «المواطنة والبيئة مع إبراز التراث الفني المغربي الذي تزخر به مملكتنا في سياق الاحتفالات الوطنية بهذه المناسبة المجيدة».
يشار إلى أن  المرحلة الأولى  للمخيم كانت بمدينة أكادير، وامتدت بين 30 يونيو الماضي و14 يوليوز الجاري.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق