حوادث

اعتقال شاب قتل جاره بتاونات

خلاف حول سقاية بين بقعتين أرضيتين في ملكيتهما وراء الجريمة

أحالت الضابطة القضائية للدرك بتيسة بتاونات، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس،  شابا أعزب في ربيعه العشرين، بتهمة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المؤديين إلى الموت، بعد تورطه مساء الأربعاء الماضي، في قتل جاره بدوار أولاد أجانة بجماعة عين كدح، بسبب خلاف مستفحل حول سقاية على الحدود بين بقعتين أرضيتين في ملكيتهما.
واعتقل المتهم الذي يشتغل في أعمال موسمية بالبيضاء، وحل بمسقط رأسه بداية رمضان ، بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بتاونات، الذي حل به لتلقي العلاجات الضرورية من جرح أصيب به في كتفه وللحصول على شهادة طبية يدلي به في نزاعه مع غريمه الذي لم يكن يعلم أنه فارق الحياة على متن سيارة إسعاف في طريقه إلى مستشفى بفاس.
ونسقت الضابطة القضائية للدرك مع زميلتها بالمنطقة الإقليمية للأمن بتاونات، لإيقاف المتهم بالمستشفى الذي نقل إليه بمساعدة قريبه، قبل اقتياده إلى تيسة للبحث معه في موضوع الجريمة التي يشتبه في تورطه فيها، واعترف بها، ساردا تفاصيل الحادث الذي وقع دقائق قبل أذان المغرب، وانتهى بجريمة قتل راح ضحيتها «»ط. ف» شاب أعزب يبلغ من العمر 23 سنة.
وانتقلت مصالح الدرك الملكي بمنطقة عين كدح، إلى الدوار المذكور حيث وقفت على نبأ وفاة الضحية العامل المياوم في الفلاحة، قبل أن تكثف جهودها للوصول إلى مكان اختفاء المشتبه فيه، قبل أن يتسرب إلى علمها توجهه للعلاج بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بتاونات، إذ ربطت الاتصال بنظيرتها بتاونات التي انتقلت على الفور إلى المستشفى المذكور.   
وأشارت المصادر إلى أن نزاعا نشب بين أسرتين جارتين في الدوار المذكور، بسبب سقاية تستغل للتزود بالماء الصالح للشرب، سرعان ما تطور إلى تبادل للضرب والجرح استعملت فيه أسلحة بيضاء، مؤكدة أن الجاني أصيب بدوره قبل أن يوجه طعنات قاتلة لغريمه الذي نقل في حالة صحية صعبة إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.
وأوضحت أن الضحية توفي عند مدخل فاس متأثرا بجروحه قبل أن تنقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، لإخضاعها إلى التشريح الطبي، فيما أمرت النيابة العامة بإجراء بحث في الحادث بعد اعتقال المتهم الذي لم يكن يدري حين إيقافه، أنه جاره الذي يكبره بثلاث سنوات، توفي في طريقه إلى المستشفى بفاس.
وأبرزت أن السقاية التي يتزود منها سكان الدوار بالماء، توجد على الحدود بين بقع أرضية في ملكية الأسرتين المتنازعتين، وتم سحب تسييرها من أب الجاني الذي تكلف بذلك طيلة أشهر، قبل أن يتسلم المهمة والد الضحية الذي منع أسرة خصمه من التزود بالماء الصالح للشرب منها، فيما عمد الآخر منعه من المرور إليها عبر بقعته الأرضية المجاورة لتلك السقاية.  
وأوضحت أن الضابطة القضائية للدرك تمكنت بعد إيقاف المتهم واقتياده إلى منزل والديه، من حجز سكين من الحجم الكبير، استعمل أداة لتنفيذ جريمته في نزاعه المحتدم مع غريمه، رغم أنهما عاشا طفولة كلها ود قبل أن تنقلب الأمور رأسا على عقب بسبب هذا النزاع التافه حول تسيير السقاية، الذي اختلقه الآباء وسقط ضحيته الأبناء بمقتل واحد واعتقال الآخر.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق