ملف الصباح

نصائح صحية في رمضان

يجد البعض في الصوم مبررا للقيام بعادات صحية وغذائية معينة أو الابتعاد عن بعضها، ما قد يترك أثرا مهما على صحته سلبا كان أم إيجابا، ولذلك فعلى الصائم تحري معرفة العادات الجيدة التي يجب التمسك بها في رمضان والعادات السيئة التي عليه تجنبها، ومن تلك العادات ما يتعلق بالصحة الفموية، ولعل أهمها الجفاف، الذي بدوره يزيد فرص حدوث التسوس ومشاكل اللثة ورائحة الفم المزعجة التي تنتج عن الجفاف بشكل مباشر ، ولكن نقصان الاهتمام بنظافة الفم والأسنان خلال الصيام من شأنه أن يفاقم المشكلة.
وفي ما يلي الإجراءات التي قد يتردد الصائمون في القيام بها:

 تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون وخيط الأسنان واستعمال غسول الفم.

واجب طبيب الأسنان: تذكير المريض بضرورة تنظيف الأسنان بالفرشاة وبخيط الأسنان بشكل جيد قبل النوم وبعد السحور.

 أخذ الأدوية، إذ أن المرضى يمتنعون عن أخذ أدويتهم التي قد يصفها الطبيب خلال ساعات الصيام وأخذها بعد الإفطار مخالفين مقدار وعدد الجرعات اللازمة أو أخذ جميع الجرعات مرة واحدة.

 واجب الطبيب: توعية المريض بعدم مخالفة تعليمات أخذ الدواء وما له من مضار وخيمة، ووصف دواء آخر أو تغيير الجرعات بما يتناسب مع أوقات الإفطار إن أمكن (في حالة كان ذلك يتعلق بأدوية لأمراض غير سنية، فعلى طبيب الأسنان الرجوع إلى الطبيب المسؤول لتعديل الدواء والجرعة).

 زيارة طبيب الأسنان وإجراء العلاجات المختلفة، إذ يعتقد كثيرون أن ذلك من شأنه إبطال الصيام، ويشمل ذلك تنظيف الأسنان والحشوات والخلع والتخدير، ولكن من الضروري معرفة أن الإسلام «دين يسر»، وهنا من واجب الطبيب توضيح أنه «ليس هناك حرج أو ما يمنع الصائم من علاج مشاكل الفم والأسنان المستعجلة».

 قد يشكو بعض المرضى من رائحة الفم الكريهة خلال الصيام، وعلى طبيب الأسنان توضيح أهمية الاستمرار بتنظيف الأسنان بالشكل المعتاد خلال رمضان، كما أن استعمال غسول الفم مفيد جدا للتقليل من أثر الرائحة وإعطاء شعور بالانتعاش وهو لا يبطل الصوم.

 الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء بعد الإفطار لتقليل أثر الجفاف.

 فحص الأسنان واللثة للتأكد من عدم وجود التهابات أو تسوسات قد تكون في حد ذاتها من أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها إن وجدت.
في النهاية من الجدير بالذكر أن شهر رمضان ليس فقط للامتناع عن الأكل والشرب، بل هو شهر الصبر والعزيمة والبدايات الصحيحة والإقلاع عن العادات السيئة، ومنها الإقلاع عن التدخين، إذ يعد الصيام ساعات طويلة فرصة لترك هذه العادة السيئة التي تؤثر على صحة الجسم عموما والفم والأسنان خصوصا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق