حوادث

اعتقال ضابط أمن مزيف بالبيضاء

أحالت الشرطة القضائية التابعة لأمن الحي الحسني بالبيضاء، الأربعاء الماضي، على وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع، شخصا يبلغ من العمر حوالي 36 سنة، متابعا من أجل جنحتي انتحال صفة نظمها القانون والنصب، بعد أن أوقف قبل يومين متلبسا بتقمص شخصية ضابط أمن لابتزاز بعض الضحايا.
وأفادت مصادر متطابقة أن المتهم ضبطت بحوزته بطاقة تحتوي على خطين أحمر وأخضر، وجهاز لاسلكي «تالكي والكي»، كان يستعملهما في الاحتيال على الضحايا لإيهامهم بأنه فعلا مسؤول في الشرطة القضائية، لتنطلي عليهم الحيلة قبل أن يسلبهم ما بحوزتهم أو يستسلموا له بمده برشوة لإخلاء سبيلهم. وحسب المصادر ذاتها فإن المتهم كان يتنقل بين أحياء الحي الحسني والألفة وليساسفة وطريق الجديدة، وامتدت عملياته الإجرامية إلى مدينة الرحمة، إذ أشار أثناء الاستماع إليه أنه نفذ بعضا منها هناك.
وأوردت مصادر «الصباح» أن المتهم أوقف بحي الزوبير، إذ كان ينتحل صفة ضابط أمن عندما توجه إلى ورش بناء وأشعر العمال أنه يبحث عن شخص مبحوث عنه ليأمر أحدهم بمده ببطاقته الوطنية، وهو ما تمت الاستجابة إليه، قبل أن يقف مسؤول في الورش ليستطلع الأمر، فرابته الطريقة التي يشتغل بها الضابط قبل أن يطلب منه الانتقال رفقته إلى مقر المنطقة الأمنية أو الدائرة، فارتبك المتهم وحاول الإفلات، إلا أن العمال حاصروه لينتهي الموقف بحضور رجال الشرطة وكشف حقيقة المتهم.
وزادت المصادر نفسها أن المتهم اعترف بأنه نفذ أزيد من 25 عملية مماثلة، وأنه كان يعمد إلى الادعاء بأنه يبحث عن أشخاص مسجلين في لائحة المبحوث عنهم، ويسلب الضحايا ما يكون بحوزتهم من مبالغ مالية وهواتف.
ووضع المتهم رهن الحراسة النظرية قبل إحالته على وكيل الملك، الذي أحاله على السجن المحلي عين السبع.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق