حوادث

السجن لفتاة قتلت والدها بفاس

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، أخيرا بإدانة فتاة ب10 سنوات سجنا بتهم الضرب والجرح بالسلاح المؤديين إلى الوفاة في حق أحد الأصول.
وكانت المتهمة قد أحيلت على الوكيل العام باستئنافية فاس من قبل الضابطة القضائية التي استمعت إليها في محضر قانوني اعترفت فيه بالمنسوب إليه، ساردة تفاصيل ضربها والدها بسلاح في لحظة غضب، ناكرة أن تكون لها نية قتله.وتوفي الأب “م. و» في المستشفى متأثرا بجروح غائرة أصيب بها جراء ضربه من قبل ابنته إثر نقاش تافه بينها، فيما استمعت هيأة الحكم إلى مجموعة من الشهود بينها زوجة الضحية وأشخاص آخرين، بينهم جيران ومعارف لهذه الأسرة التي رزئت في أب ووري جثمانه التراب وابنة ستقضي زهرة شبابها بين أسوار سجن عين قادوس.
وتعتبر هذه الحالة واحدة من حالات القتل في حق الأصول التي كان بطلاها شباب، بينهم واحد قتل أمه بحي الملاح لرفضها تمكينه من مبلغ مالي لشراء قطعة من الشيرا، فيما أجهز شاب آخر على والده ووالدته بحي بلخياط بعدما أصرا على عرضه على طبيب نفساني لعلاجه من المرض الذي ألم به بعد عودته من مدينة بالشمال قضى بها عدة أشهر.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق