الرياضة

مـنـخـرطـو الـفـتـح يـتـمـسـكـون بالـفـهـري

الجمع العام يُعقد اليوم والفريق يقدم لاعبيه الجدد على هامشه

يعقد الفتح الرياضي لكرة القدم جمعه العام اليوم (السبت) بقاعة مركب مولاي الحسن، انطلاقا من العاشرة مساء، وسط جو من الترقب والانتظار.
وكشف مصدر ”الصباح الرياضي” أن إدارة الفتح لم تتوصل بأي طلب ترشح للرئاسة، كما يجهل الجميع ما إذا كان الرئيس الحالي علي الفاسي الفهري سيقدم ترشيحه لولاية ثانية، أم سيفضل الانسحاب، كما فعل قبل أسبوع، عندما أعلن نيته عدم الترشح لرئاسة الجامعة. ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن الفتح يعيش على إيقاع انتظار وترقب، عما سيقرره المكتب المديري للنادي، والذي يرأسه محمد منير الماجيدي، طالما أن أي منخرط لم يقدم ترشيحه لخلافة الفاسي الفهري. كما أن أعضاءه ينتظرون الضوء الأخضر إما لدعم الرئيس الحالي، أو تزكية من سيخلفه.
وتدوول على نطاق واسع في اليومين الأخيرين اسما منصف بلخياط، رئيس مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، وطارق السجلماسي، المدير العام للقرض الفلاحي، باعتبارهما أبرز المرشحين لخلافة الفاسي الفهري على رأس الإدارة التسييرية للفتح، غير أن السيناريو الأكثر ترجيحا هو بقاء الفهري رئيسا لولاية ثانية، بحكم أن المكتب المسير لم يتلق ترشيحا آخر من جهة، ولتمسك جميع الأعضاء والمنخرطين بالرئيس، شأنهم في ذلك شأن المكتب المديري.
من ناحية ثانية، قال سعيد العوفير، رئيس جمعية محبي وأنصار الفتح الرياضي، إن منخرطي الفريق جددوا تمسكهم ببقاء الفاسي الفهري رئيسا خلال الاجتماع المنعقد الأربعاء الماضي.
وأضاف العوفير أن المنخرطين أبدوا رغبتهم في تجديد الثقة في الفهري لولاية ثانية، بالنظر إلى إنجازاته مع الفتح، فيما عبروا عن استيائهم من ضعف قدرات الطاقم التقني، بالنظر إلى كبر طموحات الفريق، مؤكدين على ضرورة إحداث تغييرات في تركيبة أعضاء المكتب المسير المقبل.
وبرمج الفتح الرياضي مجموعة من الأنشطة قبل انطلاق أشغال الجمع العام في العاشرة مساء، إذ سيشرع في تسجيل المنخرطين والمشاركين في الجمع في السادسة والنصف مساء، ثم سيقدم اللاعبين الذين تعاقد معهم في مرحلة الانتقالات الجارية انطلاقا من الثامنة والنصف مساء، بعد ذلك سيبث المسؤولون تسجيلا عن الفريق.

صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق