وطنية

بكوري لبنكيران: نرفض المشاركة في حكومتكم

أكد مصطفى بكوري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الموقف المبدئي للحزب من المشاركة في الحكومة، وهو الرفض، وقال بكوري مخاطبا عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، خلال اجتماعه به، مساء أول أمس (الثلاثاء) بالرباط، إنه لم تطرأ مستجدات في الساحة السياسية تفرض على “البام” تغيير موقفه.
وعلمت “الصباح”، من مصدر قيادي في الحزب، طلب عدم ذكر اسمه، أن بكوري أبلغ بنكيران أسفه على عدم  جلوس رئيس الحكومة مع الفرقاء السياسيين للتشاور في مختلف القضايا المطروحة. وأوضح لبنكيران أنه مطالب بالانخراط في مشاورات مع الأحزاب بما فيها أحزاب المعارضة بشكل منتظم وليس فقط في شأن يهم تشكيل الحكومة، مبرزا أن المغرب يواجه عدة تحديات تتطلب تكتل الجبهة الداخلية، وفتح نقاشات بين كل الفرقاء السياسيين، حرصا على المصلحة العليا للوطن. ومن بين هذه القضايا قضية الوحدة الترابية وما تواجهه من تحديات ومخاطر، والأزمة الاقتصادية والمالية، وغيرها من القضايا.  
وحسب المصدر ذاته، فإن ثمة قضايا حساسة عديدة تفرض على رئيس الحكومة أن يفتح بشأنها حوارا مع الفاعلين السياسيين، متأسفا على أن رئيس الحكومة ظل بمنأى عن هذه المقاربة التشاورية والتشاركية، منذ تنصيب الحكومة الحالية.
وقال بكوري لبنكيران إن الموقف الذي عبر عنه هو موقف المكتب السياسي، وليس هناك سبيل إلى التراجع عنه في الظرف الحالي، ما فاجأ بنكيران، الذي كان يأمل في أن يغير الحزب موقفه من قضية المشاركة في الحكومة. وكان من المرتقب أن يجتمع المكتب السياسي للأصالة والمعاصرة مساء أمس (الأربعاء) للتداول في لقاء بكوري ببنكيران، وما جرى بين الطرفين.
وكان حكيم بنشماس، رئيس المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أكد خلال حضوره في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أخيرا، أن الحزب غير معني بالمشاورات المتعلقة بتشكيل أغلبية جديدة، لأنه يرفض المشاركة في حكومة يقودها حزب  تختلف توجهاته ومبادؤه مع توجهات “البام”.
ورفض أن يدخل الحزب في الحكومة الحالية بدعوى تغليب  مصلحة الوطن، مؤكدا أنه باسم مصلحة الوطن تشارك أحزاب في الحكومة رغم اختلاف توجهاتها ومرجعياتها مع تلك التي يتبناها الحزب الأغلبي. وقال إن الأزمة يتحمل مسؤوليتها بنكيران وعليه أن يبحث لها عن مخرج.

 جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق