وطنية

توضيح من الاتحاد المغربي للشغل

توصلت “الصباح” من قيادة الاتحاد المغربي للشغل بتوضيح بشأن مقال حول انتخابات مناديب الشغل بمصنع رونو- نيسان بطنجة.  جاء فيه:

نشرت “الصباح” يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2013 عدد 4128، مقالا تحت عنوان “نقابة البيجيدي تكتسح انتخابات مناديب الشغل بطنجة”. المقال أفاد أن عملية تجديد مندوبي العمال بمصنع رونو-نيسان بطنجة التي أجريت، الأسبوع الماضي عرفت اكتساحا غير مسبوق للاتحاد الوطني للشغل.
إن هذا المقال قد أثار اندهاش واستغراب هياكل وأجهزة الاتحاد المغربي للشغل، خاصة مناضلي ومناضلات جهة طنجة. إن ما ورد في المقال لا أساس له من الصحة، والصواب أن الاتحاد المغربي للشغل هو الذي اكتسح جميع مقاعد مناديب العمال والمستخدمين بمعمل “رونو نيسان بطنجة”. ويعد الاتحاد المغربي للشغل المنظمة الوحيدة الموجودة في هاته المؤسسة الهامة في الاقتصاد الوطني.
وقد جرت انتخابات مناديب العمال يومي 17-18 يوليوز 2013، ففازت لوائح الاتحاد المغربي للشغل بنسبة 100في المائة، وبالتالي تكون لوائح الاتحاد المغربي للشغل في فئة المستخدمين وفئة العمال قد فازت بـ 32 مندوبا أصليا ومناوبا، وقد بلغ عدد المصوتين على لوائح الاتحاد المغربي للشغل 2531 صوتا.
وتوجد محاضر إثبات هذه النتائج لدى مندوبية الشغل بطنجة والسلطات المحلية وكذا إدارة رونو-نيسان بطنجة، وتجدون رفقته نسخا من محاضر الانتخابات.
وقد خاض مناضلو الاتحاد المغربي للشغل حملة هاته الانتخابات تحت شعار “من أجل مناديب في خدمة العمال والمستخدمين”، وجعلوا من مطالبهم ما يلي:
– ضمان الحماية من المخاطر- أجور محفزة ومنصفة- ظروف عمل لائقة- احترام كرامة المستخدم- تغطية صحية جيدة- استقرار في العمل وتنمية القطاع- شؤون وخدمات اجتماعية ترقى إلى مستوى تطلعات المستخدمين وعائلاتهم.

الصباح

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق