الرياضة

الاستقالات متواصلة من مكتب أكرم

طاسيلي وسعد الله يطلبان إعفاءهما ونقل الإيفواري سانوغو إلى مستشفى ابن رشد للاشتباه في إصابته بـ الملاريا

طلب ياسين سعد الله وحميد حسني (طاسيلي) إعفاءهما من مهامهما بالمكتب المسير للوداد الرياضي عصر أول أمس (الثلاثاء).
وتنضاف مغادرة سعد الله وطاسيلي إلى كل من صلاح الدين أبو الغالي، الناطق الرسمي للفريق وعلي بن جلون، نائب الرئيس، اللذين غادرا الفريق في وقت سابق. وحسب مصادر مطلعة، فإن سعد الله وطاسيلي طلبا من عبد الإله أكرم رئيس الفريق، عصر أول أمس (الثلاثاء) إعفاءهما، الأول من الكتابة العامة للفريق، والثاني من اللجنة التقنية التي تكلفت بالانتدابات، والتي أعلن عنها المكتب المسير خلال الفترة الماضية.
وأضافت المصادر ذاتها أن سعد الله التقى مساء اليوم نفسه عددا من أعضاء المكتب المسير وأخبرهما بقراره النهائي، وعدم قدرته على الاستمرار، والأمر نفسه بالنسبة إلى طاسيلي.
وقال ياسين سعد الله في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، “طلبت إعفائي من مهامي في الوداد في إطار الثلث الذي سينسحب في الجمع العام المقبل، لأسباب شخصية والتزامات مهنية”.
ورفض سعد الله الرد على موضوع إعفائه من رئاسة قطاع الرياضة بمجلس مدينة البيضاء، سواء بالتأكيد أو النفي.
من جانبه، قال طاسيلي “لم أعد أستطيع الاستمرار في مهامي، لذلك طلبت الإعفاء من أكرم. هناك بعض التشويش الذي لا يخدم مصالح الفريق، لذلك قررت الابتعاد، ورغم ذلك سأظل وداديا وأكرم صديقي”.
وأضاف “لم أكن مرتاحا في مهامي، لذلك قررت الابتعاد، ولن أترشح إلى أي منصب خلال الفترة المقبلة، ولن أحضر الجمع العام المقبل”.
ومن جهة أخرى، نقل الطاقم الطبي للوداد مساء الاثنين الماضي، الإيفواري محمد سانوغو، اللاعب الذي يخضع للتجربة بالفريق إلى الجناح 23 بالمستشفى الجامعي ابن رشد الخاص بالأمراض التعفنية، لإخضاعه لمزيد من التحاليل بعد الاشتباه في إصابته بالملاريا.
وعانى اللاعب، منذ الأحد الماضي، ارتفاع درجة الحرارة التي وصلت، حسب مصادر مقربة منه، إلى 41 ما دفع مسؤولي الفريق إلى التدخل لنقله إلى المستشفى مخافة تطور حالته الصحية.
وحسب المصادر ذاتها ضمن المقرر أن يغادر اللاعب، الذي أعجب عبد الرحيم طالب مدرب الفريق بمؤهلاته التقنية والبدنية خلال المباريات الإعدادية الأخيرة، المستشفى صباح اليوم (الخميس) بعد أن يكون قد تأكد الطاقم الطبي من عدم خطورة إصابته.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض