الرياضة

أكرم يقسم جماهير الوداد على “فيسبوك”

يعرف موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» نقاشا كبيرا حول أزمة التسيير التي يعرفها الوداد الرياضي، إذ طالب عشرات الآلاف من مستخدمي الموقع من جمهور الوداد الرياضي، برحيل رئيس الفريق عبد الإله أكرم، في صفحات أسموها «أكرم ارحل»، أو «جميعا من أجل الإطاحة بأكرم».
وطالب نشطاء هذه الصفحات باستقالة أكرم من رئاسة الوداد، «بعد النتائج السلبية التي عرفها الفريق في السنوات الأخيرة، والتي جعلته يبتعد عن الألقاب»، على حد قولهم. في حين يرى «فيسبوكيون» آخرون أن السنوات السبع التي قضاها أكرم في الوداد، «كافية لكي يمنح رئيس للفريق كل ما لديه، ويجب أن يمنح المشعل لشباب آخرين يحبون النادي ويريدون له الخير، ولتجديد دمائه».
وطالب مستخدمو هذه الصفحة جماهير الوداد بالاستمرار في مسيراتهم ووقفاتهم أمام مركب بنجلون، مع المحافظة على الطابع السلمي للتظاهر، من أجل ما أسموه «الإطاحة بأكرم» قبل بداية الموسم المقبل، «ليتسنى للفريق التحضير له بطريقة أفضل».
من جانب آخر، اعتبر آخرون أن الاستمرار في مسيرات ضد المكتب المسير الحالي برئاسة أكرم، «لن يجدي نفعا، سوى تلطيخ صورة الفريق»، ودعوا إلى الاحتكام إلى صناديق الاقتراع في الجمع العام المقبل، الذي ينعقد في نهاية الشهر الجاري.
وقال بعض المستخدمين، «على أكرم استغلال فرصة الجمع العام المقبل، وتقديم تفسيرات عن سبب تراجع نتائج الوداد في السنوات الأخيرة، والاحتكام بعدها إلى صناديق الاقتراع، لتحديد ما مدى رضا المنخرطين وجماهير الوداد عن السنوات الأخيرة للفريق الأحمر».
بالمقابل، انتقد هؤلاء الصراع الدائر بين الجمهور ورئيس الفريق، واعتبروه «مسيئا لصورة النادي»، مبرزين أن «نتائج الجمع المقبل، ستحدد من هو الرئيس المقبل للوداد، والذي تنتظره مهمة كبيرة تتمثل على الخصوص، في إرجاع الوداد إلى سكة الألقاب، ومحو الصورة السيئة التي خلفتها هذه الأزمة».

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق