حوادث

تفكيك شبكة بالبيضاء لسرقة سيارات المرسيديس

أفرادها يترصدون السيارات ومصلح كهرباء يتكلف بتشغيلها وآخرون يغيرون معالمها ويعيدون بيعها

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي الحسني البيضاء، الجمعة الماضي أربعة أشخاص على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بعد متابعتهم بتهم تكوين عصابة إجرامية.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن البحث مع المتهمين كشف عن قيامهم بالعديد من عمليات السرقة، إذ كان المتهمون يوزعون الأدوار في ما بينهم، ليتكلف بعضهم بترصد السيارة المعنية ومعرفة أصحابها والأوقات التي يتحركون فيها وكل شيء له علاقة بها.
ويقدم أفراد العصابة معلومات على شركائهم الذين ينتقلون إلى الحي الذي توجد به، مصحوبين بشخص متخصص في كهرباء السيارات، ليعمدوا بسرعة إلى فتح السيارة بطرقهم الخاصة، ثم يقدم الأخير تشغيلها ثم يلوذوا بالفرار متوجهين إلى حي الهراويين.
وتبدأ العملية الثالثة بمحل بحي الهراويين، إذ يعمدون إلى تفتيش السيارة لمعرفة ما بداخلها، وما إذا كانت الوثائق بداخلها أم لا، ثم يقومون بعد ذلك بعملية أخرى تتمثل في تغييرات بالسيارة ومحركها، إذ يفرغون محتوى السيارة المسروقة في أخرى تتوفر على وثائق ثم يعيدون بيعها.
وكانت مصالح الشرطة القضائية سالفة الذكر توصلت بالعديد من الشكايات عن سرقة السيارات، لتضع خطة أسفرت في البداية عن إيقاف أحد المتهمين، الذين قدم معلومات عن باقي أفراد العصابة لتستغل في إيقاف المتهمين الأربعة.
  وكشف التحقيق مع المتهمين تنفيذهم العديد من عمليات السرقة بالطريقة سالفة الذكر، مضيفين أنهم كانوا يبيعون المسروق ويوزعون المبالغ المالية في ما بينهم بالتساوي.
وانتقلت عناصر الأمن إلى منطقة الهراويين حيث حجزت أربع سيارات من نوع مرسيديس بالإضافة إلى سيارة أخرى كانوا يتنقلون عبرها خلال تنفيذ العمليات.

الصديق بوكزول   
                    

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق