الرياضة

الفتح يبدأ موسمه بامتحان البنزرتي

الفريق يؤهل النهيري وكردود لخوض مباراته الأولى عن المجموعة الثانية بكأس الكونفدرالية

يستهل الفتح الرياضي منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمواجهة نظيره البنزرتي التونسي، اليوم (السبت)، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط انطلاقا من العاشرة مساء.
وتنفس جمال السلامي، مدرب الفتح الرياضي الصعداء بعد أن توصل الفريق من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم برخصة مشاركة محمد النهيري وفهد كردود اللذين تعاقد معهما في فترة الانتقالات الجارية، خاصة أن الفتح سيكون منقوصا في هذه المباراة من ستة لاعبين، ويتعلق الأمر بإبراهيم البحري ومروان سعدان المصابين، ومراد باتنة وأندري ندامي وياسين جريسي وطراوري لجمعهم إنذارين.
ويسعى الفتح الرياضي إلى الفوز بالمباراة واستهلال المنافسة بثلاث نقط، قد تعبد الطريق نحو التأهل إلى نصف النهاية، والاقتراب من اللقب الذي حازه سنة 2011 مع الإطار الوطني الحسين عموتة، غير أن المهمة تبدو صعبة بالنظر إلى قوة الفريق التونسي، رغم أن السلامي جمع عددا من المعطيات عنه وشاهد تسجيلات من مبارياته السابقة، لمعرفة نقط قوته وضعفه واستغلالها.
ويعول السلامي على مباغتة البنزرتي بتسجيل هدف مبكر وعدم استقبال شباكه لهدف، وذلك من أجل تجنب ارتباك اللاعبين، إذ ركز السلامي في تحضيراته للمباراة على ذلك إلى جانب الإعداد البدني، بحكم أنها ستكون أول مباراة رسمية سيخوضها الفريق الرباطي هذا الموسم، وهو ما دفعه إلى الاعتماد على اللاعبين الجاهزين بدنيا، خاصة الذين ظهروا بمستوى جيد في المباريات الإعدادية الأخيرة، إضافة إلى اللاعبين الذين شاركوا رفقة المنتخب المحلي أمام تونس.
واستعاد البنزرتي التونسي لاعبه المصاب حمزة المثلوثي، بعد أن شارك في بعض دقائق المباراة الإعدادية التي خاضها أمام الصفاقسي، وكان ضمن الوفد الذي حل المغرب أول أمس (الخميس)، في الوقت الذي تأكد غياب حسام الحاج مبروك وعلي المشاني وسليمان كشك بسبب الإصابة، علما أنه تمكن من تأهيل ثلاثة لاعبين في القائمة الإفريقية ويتعلق الأمر بفخر الدين قلب وحسان الحرباوي وخالد الهماني.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق