حوادث

محاولة قتل رجل أمن بمراكش

نقل شرطي بمراكش في حالة خطيرة، الثلاثاء الماضي، إلى مستشفى ابن طفيل، بعد تعرضه لطعنة من قبل مجهولين بسكين في صدره، عندما حاولوا سرقة دراجته النارية بحي آزلي.
وتشهد مصالح الأمن الوطني بولاية مراكش  حالة استنفار قصوى إثر حادث اعتداء على رجل أمن من عناصر التدخل السريع، إذ استنفرت المصالح الأمنية قرابة أذان المغرب، على رأسها نائب والي الأمن بمراكش، والعميد الإقليمي، رئيس مصلحة الشرطة القضائية بولاية الأمن رفقة مسؤلين أمنيين. وهرع المسؤولون الأمنيون بالمدينة،  فور توصلهم بالخبر إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل، للاطمئنان على حالة عنصر الأمن المذكور، وظلوا ماكثين به رغم الأذان، في انتظار خروج الطبيب المعالج من غرفة العمليات التي أدخل إليها الشرطي المذكور لإخضاعه لعملية جراحية عاجلة.وحسب مصادر مطلعة فإن الشرطي المذكور والمسمى (عبد العزيز. أ)  38سنة تعرض لطعنة أدت إلى نزيف في الرئة بمنطقة آزلي، بمقاطعة المنارة. وفي السياق ذاته عاينت «الصباح» شخصين تم إيقافهما وعرضهما على الضحية الذي يرقد بقسم الإنعاش بمستشفى ابن طفيل، إذ تعرف على أحدهما، وقد تم اقتيادهما إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث والتقصي معهما، في الوقت الذي انطلقت فيه الأبحاث حول ملابسات الحادث .وكان رجل أمن آخر،  نقل على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الجهوي ابن طفيل، أخيرا، لتلقي العلاجات الضرورية جراء الاعتداء عليه من قبل «كورتي» بالمحطة الطرقية بباب دكالة.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق