fbpx
حوادث

وفيات وجثث بالزمامرة وسيدي بنور

قالت مصادر طبية  لـ«الصباح»، «إن مصالح الوقاية المدنية بالزمامرة نقلت جثة رجل في الأربعين من عمره تقريبا صباح الاثنين الماضي إلى مصلحة حفظ الأموات التابعة للمستشفى الإقليمي بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي قبل تسليمها لذويها».  ومن جهة أخرى، أكدت مصادر أن مصالح الدرك الملكي بالزمامرة، أخبرت من قبل إمام مسجد دوار أولاد سي حمدون التابع للجماعة القروية للغنادرة بدائرة خميس الزمامرة، بضرورة الانتقال إلى هناك لوجود جثة رجل بالمسجد ذاته .
وانتقلت فرقة دركية رفقة الحماية المدنية والسلطات المحلية إلى المكان عينه وعملت على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالجديدة قصد إخضاعها للتشريح الطبي. وتبين بعد الاستماع للإمام وبعض الحاضرين، أن الهالك التحق كعادته بالمسجد صباح اليوم ذاته لأداء صلاة الفجر، ليفاجأ المصلون بإصابته بنوبة قلبية سقط  إثرها أرضا ولقى حتفه على الفور.
كما توفي رجل في الستين من عمره تقريبا في حمام منزله «البلدي» بأحد الدواوير التابعة للجماعة القروية بوحمام. وأكدت مصادر قريبة من عائلة الهالك للدرك الملكي، أن المعني بالأمر ولج الحمام  ووجد مغمى عليه من قبل أحد أحفاده. ورغم التسريع بنقله إلى المستشفى الإقليمي بسيدي بنور،
ورغم التدخل الطبي لمحاولة إنقاذه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة هناك. وفي موضوع ذي صلة، عثر بعض المواطنين السبت الماضي على جثة مجهولة تعود إلى رجل في عقده السادس تقريبا بقناة الري بجوار دوار العمامرة التابع لفخذة أولاد الطالب الموجود بتراب جماعة العطاطرة القريبة من مدينة سيدي بنور. وانتقلت مصالح الدرك الملكي والحماية المدنية والسلطات المحلية إلى مكان الحادث، وتم نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي بنور لإخضاعها لعملية التشريح الطبي لمعرفة وتحديد أسباب الوفاة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى