fbpx
حوادث

الحبس لبائع أعشاب بصفرو بتهمة النصب

استئنافية فاس خفضت العقوبة السجنية المحكوم بها ورفعت قيمة التعويض إلى مليون و50 ألف درهم

خفضت العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم الذي سبق للغرفة أن قبلت تمتيعه بالسراح المؤقت والإفراج عنه بكفالة 5 آلاف درهم ومبلغ مليون ومائتي ألف درهم لما قد يحكم به من تعويض ما لم يكن معتقلا لسبب آخر، من 5 إلى 4 سنوات حبسا نافذة بتهمة النصب، مع رفع التعويض المدني المحكوم به لفائدة «م. ق» المطالب بالحق المدني، إلى مليون و50 ألف درهم.
وتعود وقائع الملف إلى أشهر خلت لما قصد العامل المهاجر، المتهم في معشبته بدوار موجوا بسيدي يوسف بن أحمد بطريق عزابة بالمنزل نواحي صفرو، أملا في علاجه بالأعشاب من ضيق في التنفس، قبل أن يمكنه من سائل استعمله دون جدوى، قبل أن يوهمه بوجود كنزين بمنزله، هما سبب مشاكله النفسية، ناصحا إياه بدخول مغامرة الإعداد لحفرهما.
ولم يكتف بذلك بل أغراه ب27 مليار سنتيم قيمة المجوهرات الموجودة بالكنزين، بعدما زعم أنه ضحية عمل سحري وناوله صور أبنائه الخمسة وخاتم فضة ارتداه بل طالبه بإحضار بوله إلى أن أصبح «خاتما في يده»، قبل أن ينهج طريق استنزاف ماله بطرق ملتوية بادعاء تسليمها للأولياء والشرفاء ومرتادي الزاوية وشراء البخور وغيرها من بخور ومستلزمات الإيقاع به.
وانطلقت حلقات مسلسل استنزاف ثروة الضحية، منذ 26 يونيو 2012 لتتواصل بتشويق غير مسبوق، إذ كان 3 ملايين سنتيم أول مبلغ تسلمه المتهم منه بحضور «ب. ب» الجندي المتقاعد، الذي أكد الواقعة وتفاصيل عديدة من عملية النصب على صديقه، خاصة تسليمه شيكا ب21 مليون سنتيم، إضافة إلى 4 شيكات بقيمة مالية تراوحت بين 2 و3 ملايين سنتيم.
96 مليون سنتيم مجموع المبالغ المالية التي انتزعها المتهم من الضحية الذي برر سخاءه بقوله «ضربني بالسحر. وما بقيتش كنعرف شنو كندير»، تسلم منها نحو 65 مليون سنتيم نقدا والبقية عبارة عن شيكات قال الضحية إن المتهم تسلمها بحضور جندي ودركي متقاعدين أكدا ذلك أثناء الاستماع إليهما من قبل هيأة الحكم وكانت شهادتهما حاسمة ومؤكدة لكل الوقائع.
واستمعت المحكمة إلى شهود ملتمس دفاع المتهم، لكن شهادتهما جاءت متناقضة عكس شهادة المصرحين، فيما زال البحث جاريا عن «ب. أ» شاب من مدينة بني ملال له سوابق عدلية في النصب والاحتيال والضرب والجرح بالسلاح، بعدما ثبت تحوزه ب4 شيكات في ملكية العامل المهاجر الذي زعم تسليمها إلى المتهم، تحت تأثير السحر، منذ تعرفه عليه قبل نحو سنة.
شاهد استمع إليه أكد تقديمه نصائح إلى صديقه بعدم التعامل مع هذا العشاب الذي زعم علاج الأمراض المستعصية وداء السكري والروماتيزم والضعف الجنسي والبواسير والتهاب الكبد وفك السحر والعين والتقاف، وغيرها من الأمراض التي ضمنها بطاقة الزيارة، مشيرا في شهادته إلى أن قريبا له سبق أن أم بهم الصلاة في زيارة لهما، وهو في حالة غير طبيعية.
وفيما سرد الضحية تفاصيل وحيثيات الإيقاع به، أورد المتهم رواية مغايرة بحديثه عن وعود قدمت إليه من قبل هذا العامل المهاجر للحصول على الجنسية الفرنسية، موضوع شكاية أكدها دفاعه، مؤكدا أن المشتكي أبدى رغبته في تشغيل من يريد ولوج سلك الدرك بتدخل من «ع. ح» دركي متقاعد شاهد الملف، مؤكدا تسلمه شيكين ب2 و3 مليون سنتيم، نظير الباقي من الدين.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى