fbpx
الرياضة

مالية اتحاد الخميسات أمام القضاء

انتخب حسن الفيلالي مساء الجمعة الماضي بالخميسات بالإجماع رئيسا  لفريق الاتحاد الزموري للخميسات لمدة 4 سنوات، وذلك خلال فعاليات الجمع العام العادي الذي حضره جل المنخرطين وعضوان جامعيان، هما عبد الهادي إصلاح وحكيم دومو، ووفد مهم من المكتب المديري لعصبة الغرب لكرة القدم.
ومنح الجمع العام الذي انعقد وسط أجواء حارة، حسن الفيلالي الذي لم يعد رئيسا مؤقتا للفريق الزموري، صلاحية اختيار تشكيلة المكتب الجديد الذي من المتوقع أن يعرف بعض التغييرات .
 كما صادق الجمع العام على توصية تطلب من المكتب المسير الجديد بإحالة مالية الفريق لمدة 10 سنوات الأخيرة على القضاء، قصد فتح تحقيق بشأنها، خصوصا بعدما تبين لبعض منخرطي الفريق غموض كبير وغير شفاف في صرف أموال النادي طيلة الفترة نفسها.
 وعلم “الصباح الرياضي” أن أعضاء في المكتب المسير بقيادة عادل بنحمزة، منعوا شخصا يقحم هيأة حقوقية في الصراعات والخلافات الرياضية من حضور أشغال الجمع العام، بسبب عدم توفره على الصفة القانوينة.
كما أجرى عضو بمكتب الفريق الزموري اتصالات مع خالد الشرقاوي السموني، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، وأحاطه علما بكل الممارسات التي تقترف باسم هيأته الحقوقية، وكيف توظف في صراعات رياضية بين أشخاص حسم القضاء في أمرها.
وشكل الجمع العام بقرار من رئيس الفريق حسن الفيلالي، الذي بات مرشحا بقوة لشغل العضوية في المكتب الجامعي المقبل، لجنة موسعة تضم في صفوفها أنوار الفقير، اللاعب السابق للفريق الزموري وخالد لمخنتر، المدير التقني للنادي وعلي  قسماط، الحارس السابق لفريق كفاح سيدي يحيى الغرب، من أجل التنقيب والبحث عن اللاعبين الذين سيتعاقد معهم الفريق بتنسيق تام مع المدرب سمير عجام، الذي رفض أن يشرف مباشرة على انتدابات الفريق الزموري، الذي مازال يتعرض إلى ”التشويش” من قبل بعض الذين اعتادوا ابتزازه، وفق ما جاء على لسان حسن الفيلالي، الرئيس الجديد لاتحاد  الخميسات، الذي دخل في مفاوضات مباشرة مع مجموعة من اللاعبين، أبرزهم محمد بنشريفة، لاعب الفتح الرياضي سابقا ورشيد برواس وجواد الأندلسي، لاعبي النادي القنيطري سابقا. كما استرجع الفريق اللاعب يوسف الزهري من المغرب التطواني.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى