fbpx
الرياضة

ديــربــي فــي “فــيــســبــوك” بــســبــب بــوكــاجــنــيــور

رجاويون اعتبروا دخول الوداد على الخط غير مفهوم

أشعلت مباراة بوكاجونيور الأرجنتيني التي كان من المقرر أن يخوضها الرجاء الرياضي أولا في يوليوز الجاري لتكريم النجم عبد المجيد الظلمي، حربا كلامية بين جماهير الرجاء والوداد على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بعدما كانت إدارة الوداد أقرب من خطف المباراة من الرجاء.
ولم تخل بعض التغريدات من مشاحنات وسب وشتم، في سيناريو يعيدنا إلى أجواء ما قبل انتهاء البطولة الوطنية الموسم الماضي، والتي عرفت تطورا للأمر إلى بعض المشادات في بعض شوارع الدار البيضاء بين الجمهورين .
وكان الوداد على وشك توقيع اتفاقية مع الشركة الراعية للمباراة لتعويض الرجاء الرياضي بعد خلاف مالي، ما دفع الوداد إلى مفاوضة الشركة المذكورة، قبل تدخل الرئيس محمد بودريقة لتوقيع العقد مع الشركة المكلفة، منتقدا بذلك عبد الإله أكرم، ما حول الصراع إلى مواقع التواصل الاجتماعي بين الجمهورين.  ووقّع الرجاء الرياضي الاثنين الماضي، على بروتوكول إقامة المباراة في 21 يوليوز الجاري، في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، قبل أن تؤجل المباراة لوقت لاحق بفعل خلاف جديد حول تذاكر المباراة.
واعتبرت جماهير الرجاء على «فيسبوك» تدخل الوداد في بروتوكول المباراة «غير مفهوم»، خصوصا أن إدارة الرجاء وصلت إلى اتفاق مع الشركة المسؤولة على إقامة المباراة، معتبرين أن الفريق الأحمر «بحث عن ثغرة في الاتفاقية لاستغلالها لصالحه، ما أجج الصراع بين إدارتي الفريقين».
من جهتهم، نفت جماهير الوداد ما يروج حول تدخل إدارة فريقهم في الاتفاق المبرم بين الرجاء والشركة المكلفة، واعتبرت أن الفريق الأخضر «لم يوقع بعد على الاتفاقية إلى حدود الاثنين الماضي، ما ترك المجال مفتوحا لأي فريق لاستغلال الفرصة، واللعب مع فريق كبير مثل بوكاجونيور الأرجنتيني».
وأوضح بعض جماهير الوداد في تعاليقهم، أن «الرجاء أساء تدبير مفاوضاته ويريد إلقاء اللوم على الفرق الأخرى دون مبرر».

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى