fbpx
تقارير

تعزيز أسطول قطاع النظافة بإقليم النواصر بآليات جديدة

أشرف عامل إقليم النواصر يوم خامس يوليوز الجاري بمقر عمالة الإقليم، وبحضور رئيس المجلس الإقليمي ورؤساء مجالس الجماعات والمجموعات التابعة للإقليم، والسلطات المحلية والمدير العام للشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة، على تسليم آليات جديدة إلى مجموعة الجماعات البيئية بصفتها السلطة المفوضة.
وشملت الآليات الجديدة شاحنة من الحجم الكبير لجمع النفايات وشاحنتين لجمع الأزبال من الحجم المتوسط، وشاحنة لحمل الحاويات من فئة 20 مترا مربعا، فضلا عن شاحنة خاصة بغسل الطرق والحاويات و7 حاويات من فئة 20 متر مربعا، ثم 3 سيارات للمراقبة والتتبع بغلاف مالي، بلغ 4.084.400.00 درهم. وتدخل هذه العملية في إطار تنفيذ بنود اتفاقية التدبير المفوض المبرمة مع الشركة، والتي تقوم بتجديد جزء من أسطولها ابتداء من السنة الرابعة.
وتأتي هذه العملية لدعم قطاع النظافة بالإقليم، بتعزيز أسطولها بشاحنات جديدة خاصة بجمع الأزبال.
وتجدر الإشارة إلى أنه منذ دخول اتفاقية التدبير المفوض لقطاع النظافة بتراب الإقليم، تم تجاوز المشاكل التي كان يعرفها القطاع، عندما كان يسير بطريقة مباشرة من طرف الجماعات، والمتمثلة في عجز في الوسائل التقنية والبشرية، وانتشار مهول للأزبال والنقط  السوداء، وتناثر الأكياس البلاستيكية…..إلخ. وما فتئت الشركة تقوم بمجهودات جبارة، كانت لها أثار إيجابية على مستوى تحسين حماية الوسط البيئي.
وأكد العامل بالمناسبة على الأهمية القصوى التي يكتسيها مجال البيئة بصفة عامة، وقطاع النظافة على وجه الخصوص، على اعتبار أن إقليم النواصر كان يشكل مطرحا لنفايات الدار البيضاء. وناشد جميع المتدخلين في القطاع ببذل المزيد من المجهودات، خاصة مجموعة “البيئة”، استجابة لتطلعات المواطنين، سيما أن عمالة النواصر تشكل بوابة المغرب للزائر الأجنبي.
وأشاد العامل بالمناسبة بالتقدم الحاصل في القطاع الذي لا يمكن نكرانه، إذ تعتبر النواصر متنفسا وامتدادا طبيعيا للدار البيضاء، وتستقبل حاليا مشاريع سكنية وصناعية تساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة.   

م. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق