fbpx
حوادث

تفكيك شبكة الكنوز بآسفي

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بمراكش أخيرا، من إفشال عملية بيع تمثال أثري، بآسفي، يجسد إحدى الشخصيات الفرنسية البارزة ، يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر الميلادي، بعد إيقاف شخص بمنطقة باب دكالة بمراكش، كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل النصب والاحتيال .
تم وضع المتهم رهن الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة لاستكمال البحث والتحقيق، واتضح تورطه في النصب على مجموعة من الأشخاص بمراكش، كما اعترف بتوسطه في عملية بيع التمثال المذكور، الذي ترجع ملكيته إلى أحد الأشخاص بآسفي والذي سبق له أن طلب مبلغ 70 مليونا لبيعه لأحد بائعي التحف الأثرية بمراكش.
وانتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى آسفي بإرشاد من المتهم، ومن خلال كمين تقمص خلاله رجال الشرطة دور زبائن يرغبون في اقتناء التمثال المذكور، تمكن رجال لأمن  من إيقاف (ر.ف) صاحب التمثال، الذي صرح بعثوره على التمثال البرونزي بواسطة آلة  للكشف والتنقيب عن الكنوز بجماعة الغنميين بإقليم آسفي، قبل أن يتم وضعه رهن الحراسة النظرية طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، في انتظار تقديمه إلى العدالة وفق المنسوب إليه.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى