fbpx
خاص

الجيش المصري… دولة داخل الدولة

تأسس قبل 7000 سنة ويسيطر اليوم على ثلث الاقتصاد ونخبته تتمتع بامتيازات كبيرة

يعود الجيش المصري اليوم إلى واجهة الأحداث بقوة، بعد البيان الذي أصدره أول أمس (الأربعاء) بعزل الرئيس المنتخب مرسي، الذي خرج ملايين المصريين إلى ميدان التحرير الشهير يطالبون برحيله، وهو البيان الذي اطمأن له جزء كبير من المصريين، على اعتبار أنه “انحياز لمطالب الشعب المشروعة”، في حين اعتبره البعض الآخر “انقلابا عسكريا”.
ومهما اختلفت التسميات، يبقى المتفق عليه أن الجيش يحظى بمكانة هامة في الحياة السياسية داخل مصر، ويمسك جيدا بزمام الأمور على جميع المستويات تقريبا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى