اذاعة وتلفزيون

الكسكس المغربي على “تي في إن” البولونية

حلقات خاصة تصور بفاس لعرضها في رمضان

تصور قناة “تي في إن” البولونية، بين 13 و16 يوليوز الجاري، بمواقع مختلفة بفاس، برنامجا تلفزيونيا خاصا عن الطبخ المغربي سيبث على القناة خلال شهر رمضان المقبل.
ويأتي البرنامج في إطار إقصائيات نصف نهائي مسابقة دولية للطبخ، بعدما آثرت القناة تصوير مشاهد خارجية لأول مرة بعدما كان الأمر يقتصر على التصوير داخل الاستوديو.
وسيتبارى 5 طباخين بولونيين مشاركين في نصف النهائي بعد تأهلهم إثر إقصائيات احتضنها استوديو القناة في أوقات سابقة، في إعداد أطباق من الكسكس المغربي، لإفراز متأهلين إلى النهائي، بعد استفادتهم من تكوين خاص في المجال يشرف عليه الطباخ المغربي محمد صويدق، الذي يملك تجربة 37 سنة في الطبخ، إذ عمل خلالها في فنادق عالمية بفرنسا وسويسرا والمغرب.
وقال صويدق الطباخ المتقاعد، إنه سيقدم للمتبارين دروسا في كيفية ولوازم طبخ الكسكس الملكي كشكل من التقاطع والتعايش بين الطبخ المغربي واليهودي، على أن ترافقه كاميرا القناة طيلة عملية الإعداد وقبل شروع المشاركين في إعداد أطباقهم وعرضها على أنظار لجنة مختصة، مؤكدا أن هذه المسابقة ستحتضنها دار للضيافة بحي الرصيف بفاس.
وقال إن تسويق الكسكس المغربي عبر هذه القناة سيساهم في نشر الطبخ المغربي في رقعة مهمة من أوربا الشرقية لجلب سياح من هذه الأقطار لاكتشاف ما يزخر بها بلدنا من كنوز ونفائس تستحق التفقد والاهتمام، مؤكدا أنه سيتم تصوير البرنامج طيلة ثلاثة أيام، على أن يحل طاقم القناة بفاس ابتداءا من الأحد المقبل، للإعداد لإنجاح التصوير.وأوضح أن مشاهد خارجية من البرنامج التلفزيوني ستصور في ساحة بردلة بحي الرصيف بالمدينة العتيقة التي سيصور طاقمه لقطات ومشاهد تبرز المعالم التاريخية والحضارية بها، تبث موازاة مع فقرات هذه المسابقة، مشيرا إلى أنه سيتم التركيز على مشاهد أخرى متعلقة بطريقة التسوق والمواد الغذائية المطلوبة في إعداد أطباق الكسكس المغربي.
وأوضح أنه للمرة الأولى، يغادر طاقم البرنامج الاستوديو، مبررا اختيار فاس لاحتضان تصوير إقصائيات مسابقة الطبخ الدولية، لما تتوفر عليه من مؤهلات وقيمة تاريخية ووجود متعاونين أبدوا رغبتهم في التعامل مع القناة لتسهيل تصوير البرنامج الذي سيسوق الوجه المشرق لثقافة الطبخ المغربي وما يزخر به من أطباق شهية.
 يشار إلى أن قناة “تي في إن” سبق لها أن صورت في الدار البيضاء ومراكش، حلقات من برنامجها الفني “يو كن دانس”، الذي يعد من أكثر برامج المنوعات شهرة في بولونيا، ويهم اكتشاف مواهب الشباب في الرقص.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق