حوادث

حجز طوابع مزورة وتفكيك شبكة للدعارة بالزمامرة

أحالت الضابطة القضائية التابعة للمفوضية الجهوية للأمن الوطني بالزمامرة، الخميس الماضي، تاجرا على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، من أجل حيازة طوابع مزورة وسجائر مهربة. وجاء إيقاف المتهم، بعد توصل العناصر الأمنية بإفادة من مصالح التأشير على شهادات السكنى، تفيد التشكيك في صلاحية وصحة طابع مخزني.
وانتقلت فرقة أمنية تابعة للمفوضية الجهوية بالزمامرة، إلى دكان يوجد بشارع بئر إنزران بالمدينة ذاتها، وبعد عملية تفتيش له، تمكنت من حجز ستين طابعا مخزنيا مزورا وعلب سجائر مهربة. وأكدت مصادر «الصباح»، أن افتضاح أمر التاجر، جاء عقب انتباه موظف تابع للمفوضية ذاتها، وتشكيكه في طابع تقدمت به امرأة بحر الأسبوع الماضي قصد إنجاز شهادة السكنى. وبعد التداول فيما بينه وبعض زملائه، تبين أنه مزور.  
من جهة أخرى، تمكنت فرقة أمنية تابعة لقسم الأخلاق العامة لدى المفوضية ذاتها، من تفكيك شبكة تنشط في مجال الدعارة بشارع الجيش الملكي بالقرب من المحافظة العقارية بحي السلام بالزمامرة، تتكون من خمسة أفراد (الأم وابنتيها وابنها وشخص أجنبي)، بعد تلقي المفوضية نفسها بشكاية في الموضوع مذيلة بـحوالي عشرين توقيعا من طرف سكان الحي. وأكدت مصادر أمنية لـ»الصباح»، أن عناصر الشرطة القضائية، ترصدت لمنزل المشتبه فيهم وقامت بمراقبة المكان. وبعد ولوج أحد الزبناء الراغبين في الفساد، تم إيقافهم مساء السبت الماضي بعد مقاومة شرسة، مع محاولة بعضهم الفرار، منهم شخص كان مبحوثا عنه على الصعيد الوطني  من أجل السرقة. وعملت المصالح الأمنية على إيقافهم واقتيادهم إلى مقر المفوضية قبل الاستماع إليهم وإحالتهم على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، من أجل جنحة الفساد، وإعداد وكر للدعارة والخيانة الزوجية والقوادة.

أحمد ذو الرشاد (الزمامرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق