حوادث

درك الزمامرة يعتقل مختلا عقليا قتل مسنا

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالزمامرة، الخميس الماضي، من إيقاف المتهم بقتل فلاح مسن. وقالت مصادر أمنية لـ”الصباح”، إن الضابطة القضائية لدرك الزمامرة، تلقت إخبارية تفيد العثور على جثة رجل في الثمانين من عمره، بأحد الدواوير التابعة لمنطقة بن يخلف على بعد 15 كيلومترا من سيدي بنور. وانتقلت فرقة خاصة تحت إشراف رئيس المركز الدركي إلى مكان الحادث، فوجدت جمعا غفيرا من سكان الدوار حول الجثة وبعد التقاط صور  لها وللأماكن المحيطة بها، توصلت إلى هوية المشتبه فيه، ونقلت الجثة إلى مصلحة حفظ بالمستشفى الإقليمي بالجديدة لإخضاعها للتشريح الطبي .وتبين بعد الاستماع إلى شهود من الدوار ذاته، أن الجثة وجدت مرمية بمكان جنب الطريق ملطخة بالدماء جراء تعرضها لضربات بمنجل. وأكد الشهود أن الشكوك توجهت نحو شاب دون العشرين من عمره، معروف بمرضه العقلي. وأكدت المصادر ذاتها، أن الشاب اعتدى على والدته يوم الحادث وتسبب لها في جروح برأسها كلفتها المكوث بالمستشفى الإقليمي بسيدي بنور والخضوع لعملية جراحية لتقطيب الضربة ب16 غرزة.
وكان المعتدي يتابع علاجه عند طبيب مختص في الأمراض العقلية، وتوقف عن متابعة العلاج ولم يعد يتناول الأدوية، مما زاد من حدة مرضه. وخرج في اليوم ذاته وبعد سوء تفاهم بسيط مع الضحية، وجه إليه عدة ضربات في رأسه وكتفه بالمنجل الذي حجز من قبل  مصالح الدرك الملكي. واعترف المتهم بالمنسوب إليه. وبعد الانتهاء من البحث والتحقيق معه، أحالته الضابطة القضائية لدر الدرك الملكي بالزمامرة على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة من أجل الضرب والجرح بواسطة السلاح.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق