الرياضة

نصف مليار عجز ميزانية الرجاء

الفريق نشر تقريريه الأدبي والمالي على موقعه الرسمي وصرف 5 ملايير و600 مليون هذا الموسم

نشر الرجاء الرياضي لكرة القدم تقريريه الأدبي والمالي للموسم الماضي على موقعه الرسمي، في خطوة هي الأولى من نوعها في المغرب، للسماح للجماهير بالاطلاع على حسابات الفريق، إذ سبق للرئيس محمد بودريقة أن أكد نية الإدارة كشف تقريريها الأدبي والمالي، ”في خطوة الغرض منها تأكيد الشفافية والجدية الذي يعمل بها المكتب المسير الحالي، تماشيا مع الرسالة الملكية السامية الموجهة للمناظرة الوطنية الثانية للرياضة في 2008، خصوصا في ما يتعلق بالمسؤولية المقرونة بالشفافية والمحاسبة”.
وأوضح مصدر مطلع أن نشر التقريرين على الموقع الرسمي للرجاء، جعل عدد زواره يصل إلى مليون في اليومين الماضيين. ومن المقرر أن يبقى التقريران على الموقع الرسمي إلى حين اقتراب بداية الموسم الكروي المقبل.
وعرض التقرير الأدبي إنجازات الفريق الأخضر للموسم الماضي، إذ فاز بلقب كأس العرش، وحاز على البطولة الوطنية رقم 11 في مساره، كما وصل إلى نصف نهائي كأس الأندية العربية. وأشار التقرير ذاته إلى العمل الكبير الذي تقوم به الإدارة التقنية والمشرف العام حسن حرمة الله، على مستوى الفئات الصغرى، والإنجازات التي حققتها بدءا من فريق الأمل الذي فاز بلقب البطولة.
بالمقابل، أوضح التقرير المالي للموسم الماضي أن الفريق الأخضر صرف ما يناهز 5 ملايير و600 مليون سنتيم، إذ كلفت رواتب اللاعبين والعاملين في النادي من أطر ومدربين 53 في المائة من الميزانية، فيما كلفت لوازم الفريق 3 في المائة، وبعض المقتنيات التي تخص الإدارة والنادي 4 في المائة، وجاء في التقرير أن 29 في المائة ذهبت إلى مصاريف أخرى.
وتوصلت إدارة الرجاء بما يناهز 5 ملايير و100 مليون سنتيم، جاءت أبرزها من المستشهرين (35 في المائة)، وأرباح المباريات (21 في المائة)، ومنح الجامعة (13 في المائة)، وانتقال اللاعبين (8 في المائة)، ومنحة المشاركة في كأس العالم للأندية (8 في المائة)، فيما لم يجلب المنخرطون للفريق الأخضر سوى 4 في المائة، وبطائق الولوج إلى الملعب 2 في المائة، ومنح كأس الأندية العربية والكونفدرالية الإفريقية 5 في المائة.
ورغم أن مداخيل النادي ارتفعت بنسبة 13 في المائة، مقارنة مع الموسم الماضي، إذ ساهم في ذلك ارتفاع مداخيل المقابلات بنسبة 124 في المائة، وارتفاع مداخيل المستشهرين  ب 14 في المائة، بالإضافة إلى مبالغ أخرى حصلت عليها إدارة الرجاء، فإن المصاريف ارتفعت هي الأخرى بنسبة 13 في المائة، ساهم فيها ”ارتفاع الأجور والمنح والتربصات، وذلك لقيمة الرهانات التي كانت كبيرة، إذ لعب الفريق على عدة واجهات انسجاما مع قيمته وطموحات جماهيره العريضة”، ما يجعل ميزانية الفريق تسجل عجزا قارب 500 مليون.

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض