fbpx
الرياضة

استقالة رئيس جامعة الزوارق الشراعية

انسحب من الجمع العام بعد خلاف مع بعض الأعضاء حول تجديد الثلث

أعلن احمد بن ودان رئيس الجامعة الملكية المغربية للزوارق الشراعية، استقالته من مهامه، وغادر منصة الجمع العادي الذي احتضنت أشغاله، أول أمس (السبت) قاعة الندوات بملعب مراكش الجديد. وخيم على الجمع الذي دام أكثر من خمس ساعات، جو من التهريج وغابت الجدية في المناقشات، إذ كان الرئيس يرد على طلبات التدخل بعبارات طريفة تارة، وغاضبة تارة أخرى، ما كان يثير الضحك داخل القاعة، كما أن بعض تعاليق المشاركين في الجمع كانت تتسم بعبارات ساخرة، ما أثار حفيظة سعيد العبدي ممثل النادي البحري لشاطئ الرباط الذي أكد في تدخله أن الجمع العام محطة لتدارس مشاكل رياضة الزوارق الشراعية، داعيا الجميع إلى التحلي بروح المسؤولية.
وركز عمر التادلي، ممثل نادي الفتح الرياضي، في تدخلاته على ضرورة إشراك ذوي الخبرة والتجربة في تسيير اللعبة، فيما طالب ممثلو بعض ممثلي الأندية، بدعم أكبر من الجامعة سيما في ظل وجود فائض في ميزانيتها، في الوقت الذي يجد الممارسين صعوبة في الحصول على وسائل ومعدات التباري.
كما استأثرت ممتلكات الجامعة ومعداتها، بحيز مهم من المناقشات، إذ استغرب جل المتدخلين عدم قدرة الجامعة على الحفاظ على معداتها، سيما بعد أن اعترف أمين المال بوجود صعوبة في إحصاء ممتلكات الجامعة، في الوقت الذي عبر فيه العديد من ممثلي الأندية أن هناك جهات تستغل معدات جامعية دون وجه حق.
ورغم طول مدة النقاش، فإن المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي تمت بإجماع ممثلي 19 ناديا الحاضرين في الجمع.
وشهد الجمع ظهور صراع بين ممثلي الجمعية البحرية للجديدة، بعد أن تبين أن الأخيرة ممثلة بمكتبين مسيرين، الأول يدعي توفره على وصل إيداع، فيما قدم الثاني حكما قضائيا ابتدائيا واستئنافيا، يفيد عدم قانوينة الأول ،قبل أن يقرر الجمع عدم الاختصاص وضرورة التطرق للقضية في إطار خارج الجمع العام.
وشكل تجديد الثلث، النقطة التي فجرت خلافا بين الرئيس وجل الأعضاء الحاضرين، الذين اقترحوا إلحاق أعضاء جدد بتشكيلة المكتب المسير، مفضلين انضمام أعضاء يتميزون بدراية تقنية ويمتلكون خبرة وتجربة ميدانية، ما عارضه الرئيس مفضلا الإبقاء على عدد قليل من الأعضاء، قبل أن يعلن رفضه مقترح الأعضاء الآخرين ويعلن استقالته من مهامه ويغادر القاعة رفقة ثلاثة من أعضاء المكتب الجامعي.
وبعد مشاورات واتصالات مكثفة، قرر ممثلا اللجنة الأولمبية والوزارة الوصية، تعليق أشغال الجمع ورفع تقريرين في الموضوع إلى الجهازين المذكورين للبت في النازلة.    

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق