حوادث

إيقاف مطال بتاونات يشتبه في تفكيكه سيارات مسروقة

أحالت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي عين عائشة، في حالة اعتقال نهاية الأسبوع الماضي، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات، شابا في عقده الثالث يدير ورشة للمطالة، عثر بحوزته على قطع حديدية تعود إلى سيارات يشتبه في أنها مسروقة وتستعمل في تهريب البنزين من المنطقة الشرقية.
وقالت المصادر إن توقيف هذا المتهم الخميس الماضي، الذي يدير ورشة بدوار أولاد عمر بجماعة عين عائشة، جاء بعد العثور على نصف هيكل سيارة من نوع (ميرسيديس) بها لوحة رقمية لسيارة أجرة من الصنف الكبير، في منحدر بالمنطقة، فيما كشفت التحريات ضلوع المتهم في التخلص منها بهذا الموقع. وأكدت أن عملية تفتيش ورشة المشتبه فيه ومنزله أفضت إلى العثور بداخلهما على عدة أجزاء حديدية وأجزاء سيارات بأحجام مختلفة ومتفاوتة، مشكوك في مصدرها ويعتقد أن تكون لعربات مسروقة من أماكن ومدن أخرى، قبل إيقاف المتهم واقتياده إلى مركز الدرك بعين عائشة، للاستماع إليه في محضر قانوني حول المنسوب إليه.
وأوضحت المصادر ذاتها أن التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية للدرك قادت إلى حجز شاحنتين لدى المشتبه فيه، الأولى من نوع (ميتسوبيشي) والثانية مجهولة العلامة والصنف، فيما يستمر البحث للاهتداء إلى شركاء المتهم في التزود بتلك العربات وما إذا كانت مسروقة أو مهربة، وشركاؤه في هذا المجال.
وأبرزت أن مصالح الدرك نفسها تمكنت في إطار حملاتها لمحاربة تهريب البنزين من المنطقة الشرقية، من حجز 35 بدونات من المادة من فئة 30 لترا، عثر عليها في حقل زراعي قرب طريق غير معبدة بتراب جماعة عين معطوف بدائرة تيسة، على بعد 18 كيلومترا شرق مركز جماعة عين عائشة القروية.      

ح . أ (فاس) 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق