fbpx
الرياضة

الـفـوز والانـتـظـار

الطاوسي: أتحمل مسؤولية اختياراتي وسندافع عن حظوظنا حتى النهاية

لن يرضى المنتخب الوطني عن الفوز بديلا في المباراة التي تجمعه بنظيره الغامبي اليوم (السبت) بملعب مراكش، بداية من التاسعة مساء، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014.
وسيكون المنتخب مطالبا بتحقيق فوز عريض على غامبيا، وانتظار هزيمة أو تعادل المنتخب الإيفواري أمام نظيره التنزاني غدا (الأحد)، لحساب المجموعة نفسها، لإنعاش حظوظه. وتعقدت مهمة المنتخب الوطني في التأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية، إذ ينتظر أن تسفر الجولة الخامسة عن المتأهل عن المجموعة الثالثة.
 ويبدو أن كوت ديفوار الأقرب إلى بلوغ الدور الحاسم بين منافسيه، طالما أن الفوز على تنزانيا سيحسم في تأهله بشكل رسمي.
وإذا كان رشيد الطاوسي سيخوض هذه المباراة بالتشكيلة نفسها التي اعتمدها أمام تنزانيا، عدا بعض التغييرات الطفيفة، خاصة في حراسة المرمى، فإن غامبيا بقيادة مدربه الجديد بونو جونسون يطمح في العودة بنتيجة إيجابية تحفظ ماء وجهه، بعد سلسلة من الهزائم المتتالية جعلته يقبع في المركز الأخير بنقطة واحدة.
وكان المنتخب الوطني استهل التصفيات الإفريقية بتعادل مخيب للآمال أمام غامبيا بهدف لمثله ببانجول، وهدفين لمثلهما أمام كوت ديفوار بمراكش (2 – 2)، فيما تعثر أمام تنزانيا بدار السلام (3 – 1)، قبل أن يفوز عليه بمراكش بهدفين لواحد.
وقال رشيد الطاوسي، مدرب المنتخب الوطني، إن اللاعبين مستعدون لمباراة اليوم.
وأضاف الطاوسي في الندوة الصحافية أول أمس (الخميس) أن المنتخب الوطني يؤمن بحظوظه في التأهل، وتابع “سيدافع اللاعبون عنها إلى نهاية المباراة. ويبقى الجانب النفسي مهما في تحفيزهم أكثر لبلوغ مرادهم. إن جميع اللاعبين جاهزون، عدا عادل هرماش وياسين جبور، المصابين”.
ودعا الناخب الوطني إلى مؤازرة اللاعبين في مباراة غامبيا وتشجيعهم، حتى يتمكنوا من إحراز أكبر عدد من الأهداف، مشيرا إلى أن الظرفية الحالية تتطلب تضافر جهود الجميع، من بينهم وسائل الإعلام والجمهور، بغرض تحقيق الفوز، في انتظار نتيجة مباراة المنتخبين التنزاني والإيفواري”.
وأوضح الطاوسي أن المنتخب الوطني مطالب باستغلال الفرص، مؤكدا أن الطاقم التقني استخلص الدروس من مباراة تنزانيا، عندما أضاع اللاعبون مجموعة من الفرص السانحة للتهديف.
وقال”خلقنا أزيد من سبع فرص واضحة للتسجيل، إلا أن أننا لم نترجم أغلبها إلى أهداف. عموما سنواصل عملنا والاشتغال أكثر على الجانب المتعلق بفعالية ونجاعة خط الهجوم”.
إلى ذلك، أكد الطاوسي أنه يتحمل مسؤولية اختياراته بخصوص اختيار اللاعبين الذين سيخوضون المباراة. وقال إن باب المنتخب الوطني سيظل مفتوحا أمام جميع اللاعبين، ممن يستجيبون إلى الشروط المطلوبة، وزاد “سأستمر في وضع إستراتيجيتي التي ترتكز على إرساء أسس منتخب قوي قادر على المنافسة مستقبلا، خاصة أن معدل أعمار اللاعبين لا يتجاوز 23 عاما، وأن المباريات الرسمية كفيلة بمنحهم تنافسية وتجربة أكثر”.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق