fbpx
حوادث

سجين مغربي يكلف لوكسمبورغ 17 ألف أورو لترحيله

ادعى أنه لاجئ عراقي وسجن بتهمة “سرقة الملابس”

قصة غريبة عاشتها لوكسمبورغ، الأسبوع الماضي، بعدما أقدمت السلطات اللوكسومبورغية على طرد مواطن مغربي يقيم في هذا البلد الأوربي بصفة غير قانونية منذ 2007.
طرد يوسف، البالغ من العمر 29 سنة، من تراب هذه الدولة المنتمية إلى مجموعة «البنيلوكس» كلف سلطاتها 17 ألف و800 أورو، لتنفيذ شروطه للاتجاه إلى المغرب.
وتعود أطوار قصة يوسف، التي نشرها موقع «20 مين»، عندما ادعى أنه لاجئ عراقي وطلب اللجوء السياسي، ليقيم في لوكسمبورغ، قبل أن يتم اعتقاله سنة 2011


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى