fbpx
الرياضة

الوداد ينهي الموسم بهزيمة واحتجاجات

جمهور قليل حضر مباراة الجيش وطالب برحيل أكرم وصفق على اللاعبين الشباب

أنهى الوداد الرياضي موسم 2012-2013 باحتجاجات على مكتب الرئيس عبد الإله أكرم وهزيمة أمام الجيش الملكي، أول أمس (الأربعاء)، ضمن الدورة الأخيرة لبطولة القسم الأول لكرة القدم.
وأحرز عزيز جنيد هدف الجيش الملكي في الدقيقة 37، من المباراة التي غادرها اللاعب نفسه مطرودا بالبطاقة الحمراء المباشرة في الدقيقة 79، إثر اعتدائه دون كرة على الحارس الودادي ياسين الحواصلي.
وفقدت المباراة كثيرا من أهميتها، بعد أن خرج الجيش الملكي من سباق اللقب وضمن المركز الثاني المؤهل إلى عصبة الأبطال الإفريقية، فيما ضمن الوداد مشاركة خارجية، سواء في كأس الكونفدرالية الإفريقية أو كأس الأندية العربية.
وخاض الفريقان المباراة بتشكيلتين ضمتا بعض اللاعبين الشباب والاحتياطيين، وبدرجة أكبر الجيش الملكي، الذي تنتظره مباراة حاسمة أمام الفتح الرياضي، بعد غد (الأحد)، في كأس الكونفدرالية.
وجدد الجمهور الودادي القليل الذي حضر المباراة مطالبته برحيل الرئيس عبد الإله أكرم.
ولم يتوقف المشجعون عن سب أكرم منذ بداية المباراة، حاملين لافتات تطالب برحيله، قبل أن تنتظم مجموعة منهم في شكل حروف كلمة “ارحل” في مدرجات “فريميجة”.
وفي  المقابل، صفق مشجعون على اللاعبين الشباب الذين أشركهم الزاكي، على غرار حارس المرمى ياسين الحواصلي، والمدافعين أمين عطوشي وأيوب قاسمي.
وتابعت المباراة مجموعة من الوجوه البارزة، كمحمد الصحراوي، اللاعب الدولي السابق، وسعد دحان، اللاعب الدولي السابق والمدير التقني الحالي للجيش الملكي، واللاعب الحالي عبد الرحيم الشاكر، الموقوف سنة من قبل الاتحاد الدولي “فيفا”.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق