fbpx
وطنية

لدغة أفعى تكشف هشاشة بنيات الصحة بالجنوب

الذي يسمع وزراءنا يتحدثون في البرلمان، وهم يردون على الأسئلة الشفوية، أو يشاهدهم في البرامج الحوارية التلفزيونية، يعتقد أن كل شيء يسير على ما يرام،  وأن المغاربة “كيزيدو فيه” ولا يعجبهم أي شيء، كما ينطبع في ذهنه أن احتجاجات السكان وخروجهم العلني إلى الشارع، ليس سوى مظهر من مظاهر التسيب التي أنتجتها المغالاة في “منح حقوق الإنسان”، لكن الذي يتريث قليلا ويبحث عن الأجوبة بعيدا عن البرلمان وعن الشاشة الصغيرة، التي لا تعدم فيها أجوبة لكل الإشكالات والمشاكل، يكشف بالملموس كم هي رخيصة حياة البشر في بعض البوادي والقرى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى