fbpx
الرياضة

هدف متأخر يقرب الجيش من الصدارة

النغمي يسجل أحد أجمل أهداف البطولة وانتقادات كثيرة لحكم المباراة

حقق الجيش الملكي فوزا ثمينا على ضيفه وداد فاس بهدف لصفر في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الثلاثاء)، لحساب مؤجل الدورة 22 من البطولة الوطنية.
وعانى الفريق العسكري كثيرا قبل أن يسجل هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق ضربة مقص جميلة للمهدي النغمي، مسجلا أحد أجمل أهداف البطولة. وأكمل وداد فاس المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد رشيد بريكل في الدقيقة 83 لتلقيه الإنذار الثاني، علما أن الجيش سجل هدفا في الجولة الثانية رفضه الحكم الرداد داكير الذي تلقى احتجاجات كثيرة.
وأكد عبد الرزاق خيري، مدرب الجيش الملكي، أن المباراة لم تكن سهلة بالنظر إلى المستوى الذي ظهر به وداد فاس، شأنه شأن جميع الفرق التي تلعب أمام فريقه وأمام الرجاء الرياضي، بحكم وضعيتهما في مقدمة الترتيب، ومنافستهما على لقب البطولة الوطنية، مشيرا إلى أن ترتيب وداد فاس ضمن أندية المؤخرة حتم عليه البحث عن نتيجة إيجابية لضمان بقائه.
وأوضح خيري أن غياب مجموعة من اللاعبين عن الجيش الملكي كان له الأثر الكبير، ويتعلق الأمر بيوسف قديوي ويوسف أنور وصلاح الدين عقال، لكن إصرار اللاعبين على الفوز وبقاء تركيزهم على نتيجة المباراة مكنهم من تسجيل هدف الفوز، حسب قوله، مضيفا أن الفريق العسكري يعاني كثيرا ضغط المباريات في الآونة الأخيرة.
ومن جانبه، اعتبر أحمد لعمول، المعد البدني لفريق وداد فاس، أن الجيش الملكي يستحق الفوز في المباراة، رغم أن فريقه قدم مباراة في المستوى، ولم يحسن استغلال الفرص التي أتيحت له، إذ كان بالإمكان الخروج بنتيجة التعادل على الأقل، حسب رأيه، غير أن انعدام التركيز في الكرة الأخيرة التي أعطت الهدف منحت الفوز للفريق المضيف.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى