fbpx
وطنية

نقابات تنقلب على بوشارب

حركت حركة التوحيد والإصلاح الموالين لها في نقابتي التعمير والإسكان، المنضويتين تحت لواء الاتحاد الوطني، للشغل، الذراع النقابي لـ”بيجيدي”، لشن حملة مسعورة ضد نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكـــان، وصفتهــــا نقابــــة الفدرالية الديمقراطيـــة للشغل، المقربة من الاتحاد الاشتراكي، بأنها تخدم أجندة من خارج القطاع، ولا علاقة لها بالمطالب المشروعة لموظفي القطاع.
وبشكل مفاجئ، تنكرت نقابتا “بيجيدي” لبياناتهما السابقة، وانخراطهما في جلسات الحوار الاجتماعي، لتعلنا في بلاغ مشترك، اختارتا له عنوان نقطة “نظام”، عن “سنة بيضاء وحوار اجتماعي معطل، منذ تعيين الوزيرة، ومنطق سياسوي ضيق”.
وأكدت النقابة الديمقراطية للإسكان والتعمير وإعداد التراب الوطني والعمران، العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل، أنها تفاجأت بالحملة المسعورة، التي تشن على القطاع بأجندة خارجية، موضحة أن النقابات أجرت سلسلة من الحوارات مع هند مسطاسي، مديرة الموارد البشرية والوسائل العامة بالقطاع بتوجيه من الوزيرة، وتحت إشراف الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير عبد اللطيف النحلي.
وأوضحت مصادر “الصباح”، أن السبب الحقيقي فيما أسمته “سعار نقابات بيجيدي”، يعود إلى التغييرات التي قامت بها الوزيرة في عدد من مواقع المسؤولية، وفتح باب الترشيح في بعض المناصب، من قبيل مصلحة الشؤون القانونية، التي قضى بها الرئيس الحالي المنتمي إلى حركة التوحيد والإصلاح، أزيد من خمس سنوات، وهي العملية التي أثارت الهجوم المتواصل على الوزيرة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى