fbpx
حوادث

تسميم السويسرية يدخل التحقيق التفصيلي

باشر قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بآسفي، منذ الأربعاء الماضي، أولى جلسات التحقيق التفصيلي في قضية تسميم سويسرية التي تفجرت أخيرا بإقليم الصويرة.
وكشفت مصادر متطابقة ل”الصباح”، أن قاضي التحقيق استمع إلى الضحية السويسرية وزوجها وعاملي بناء، ضمن إجراءات البحث التفصيلي بشأن الاتهامات، التي وجهوها إلى المتورطين في القضية، والتي يتابع فيها أربعة أشخاص رهن الاعتقال وآخرين في حالة سراح.
وذكرت المصادر أن الضحايا أكدوا أمام قاضي التحقيق ما سبق أن صرحوا به خلال البحث التمهيدي، كما تقدم الدفاع بملتمس لعرض الضحايا على الطب الشرعي قصد إجراء تحاليل مخبرية لتحديد مستوى الضرر بسبب التسميم الذي تعرضوا له.
وأضافت المصادر أن قاضي التحقيق أمر بإحضار المتهمين الأربعة المتابعين في حالة اعتقال، ويتعلق الأمر بخادمة وموظفين جماعيين وعطار، وتمت المواجهة بينهم، في الوقت الذي التمس فيه دفاع المتهمين السراح المؤقت، إلا أنه قوبل بالرفض.
وزادت المصادر أن تصريحات المتهمين، سارت في اتجاه توريط رئيس جماعة آيت سعيد وآخرين معه، في الوقت الذي تمسك فيه الرئيس بالإنكار خلال الاستماع إليه من قبل عناصر المركز القضائي بالصويرة.
وفي سياق متصل مازال الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي، يواصل إجراءات البحث السري مع عناصر الدرك الملكي، في حق رئيس الجماعة وعضو جماعي وسائق سيارة إسعاف، في حالة سراح، في انتظار ظهور نتائج الخبرة التقنية التي أجريت على هواتف المشتبه فيهم.
وورطت اعترافات الخادمة رئيس الجماعة ومن معه، بدعوى أنهم حرضوها على دس السم في طعام مشغلتها، لأسباب لها علاقة بالتسابق الانتخابي، وخوفا من شعبيتها المتزايدة بالمنطقة.
ووضعت الضحية وزوجها شريحة في هاتف الخادمة، بعد أن شكا في أمرها، ليتبين أنها كانت تجري اتصالات مع أشخاص يشتبه في أن لهم علاقة بالموضوع حرضوها للقيام بفعلتها، وهي التسجيلات التي قدمت للنيابة العامة، وتم استعمالها في مواجهة المتهمين.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى